الفنون والإعلامفن و ثقافة

محمد عساف يروج لجديد أغانيه «أني أستاهل»

شَوَّق النجم والمطرب الفلسطيني محمد عساف لجديد أغانيه التي يتم طرحها مساء اليوم، حيث نشر مقطعاً من الأغنية عبر صفحته الشخصية على فيسبوك مقطع الفيديو الترويجي من الأغنية الجديدة التي رَوَّج لها محمد عساف تحمل اسم «أني أستاهل»، التي سيتم طرحها خلال الساعات القادمة.

وعبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أرفق عساف الفيديو بتعليق، قال به: «مين متشوق يسمع أغنيتي الجديدة (أني أستاهل).. انتظرونا يوم الخميس» وقد تفاعل المتابعون مع مقطع الفيديو الترويجي؛ حيث أبدوا تَشَوُّقهم لسماع الأغنية كاملة.

في سياق متصل، استطاع المطرب محمد عساف حصد أكثر من 3 ملايين مشاهدة بفيديو كليب أغنيته الجديدة «أنا العاشق» التي قام بطرحها على موقع يوتيوب منذ نحو أسبوع، وهي من كلمات هالة علي، وألحان محمود الخيامي، وتوزيع طارق عبد الجابر كان الفنان محمد عساف قد فاجأ جمهوره ومتابعيه بإعلان إنجاب زوجته لمولودهما الأول، حيث أطلق عليه اسم ريان، تيمناً بالصغير الذي تُوفي في البئر بالمغرب.

وعَبَّر عساف عن فَرحته بمَقدِم طفله الأول وقال في تغريدته على تويتر: «الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً على ما وهبنا وأتم ولادة زوجتي على خير وسلام.. قبل عدة أيام رزقني الله بمولود أسميته (ريان).. أسال الله أن ينفعنا به ويجعله من البارين».

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

محمد عساف هو مغنٍ فلسطيني بدأ الغناء في سن مبكرة، وظهر في عدة أغاني مصورة له، بدأت شهرته تزداد بعد أن فاز في برنامج أراب آيدول في موسمه الثاني، على قناة ام بي سي 1، وكان له حضور متميز في عدة مهرجانات، حيث شارك بأغنية في افتتاح كأس العالم 2014 وأنتج عنه فيلم الآيدول في عام 2016

بدأ مشواره الفني منذ أن كان طفلاً، عندما شارك في أوبريت “طلائع فلسطين”، والذي غنى فيه من أجل حق الأطفال في التعليم. تأثر بالأغاني الوطنية منذ الصغر حيث غنى لفلسطين أغنية “شدي حيلك يا بلد” عندما كان في الحادية عشر من عمره. أما الأغنية الأكثر شهرة “علّي الكوفية” التي غناها عندما كان في الـ 16 من عمره، والتي أصبحت إحدى أغاني التراث الفلسطيني الثورية وفي فترةٍ قياسية أصبحت هذه الأغنية من أكثر الأعمال المذاعة والمحبوبة لدى الشعب الفلسطيني. سبق أن شارك في برنامج نيو ستار بفلسطين، والذي كان يغني فيه للجنة التحكيم عن بعد وذلك بسبب تعذر حضورة لأستوديوهات البرنامج نظرا لحصار غزة. أما المشاركة التي تعتبر غيرت مجرى حياته فهي مشاركته في أراب آيدول. فقد أبهر لجنة التحكيم في كافة مراحل المشاركة، خاصة في مرحلة الاختبار الأولى والتي تمكن من اللحاق بها في تجارب الأداء في مصر، إذ أنه كان مهدداً بعدم تمكنه من المشاركة بالبرنامج بسبب تعرضه لمشاكل على الحدود واضطرار الحكام إلى انتظاره لساعات طويلة. ومنذ بدء بث برنامج أراب آيدول، تمكن عساف من خطف أنظار الجماهير العربية بأدائه الرائع واشاد الجميع بصوته وراهنوا على فوزه وبعد مشوار طويل ومنافسة شديدة بين المشتركين الثلاث اختاره الجمهور نجماً للبرنامج بالمركز الأول بأكثر من 68 مليون صوت من جميع أنحاء الوطن العربي وتوّج نجم أراب آيدول بموسمه الثاني. فوز عساف لم يكن بالأمر الهين حيث ضجت شوارع فلسطين فرحا بفوز ابنها، وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بسيل من التعليقات أطلقها مجموعة من الفنانين والإعلاميين والممثلين باركوا فيها لعساف بفوزه ولفلسطين بفوز ابنها بلقب اراب آيدول. كما تداولت خبر فوزه كثير من الجرائد والقنوات والمواقع العالمية كموقع ياهو،وقناة بي بي سي فارسي وعربي، وقناة صوت أمريكا، وقناة العربية، والجزيرة. وأيضا المواقع الأيرانية مثل موقع بالاترين وعصر إيران، ثم انطلق في مشواره الفني الذي تكلل بنجاح ألبوماته الغنائية واستضافته على كبرى المسارح لإقامة مهرجانات دولية بمشاركة فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو يعقوب الأطرش.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى