11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

وصول المطربة #ماجدة_الرومي إلى #جدة للمشاركة في #موسم_جدة

وصلت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي إلى مدينة جدة في المملكة العربية السعودية من أجل المشاركة في حفلات موسم جدة.

وصول المطربة #ماجدة_الرومي إلى #جدة للمشاركة في #موسم_جدة

ونشرت ماجدة في “ستوري إنستجرام” مقطع فيديو، يوثق لحظة وصولها واستقبالها في المطار، كما بثت صوراً لها وهي في الطائرة، وكتبت: “إلى جدة.. موسم جدة”.

هذا وستقيم الفنانة ماجدة الرومي حفلاً في جدة للمرة الأولى، بتنظيمٍ من روتانا، في 16 يونيو الجاري على مسرح موسم جدة.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ماجدة الرومي (13 ديسمبر 1957 -) مغنية لبنانية. سفيرة للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة، وسفيرة لدى منظمة الفاو.

وُلدت ماجدة الرومي في بلدة “كفر شيما ” بلبنان وأصلها من مدينة صور وهي ابنة عائلة موسيقية فقد شبت وهي تغني. والدها هو حليم الرومي الذي كان وراء بروز أسطورة الغناء “فيروز“، ووالدتها هي ماري لطفي مصرية من مدينة بور سعيد. عاش والدها في بداية حياته في فلسطين وترعرع فيها قبل أن ينتقل إلى مصر ويلتحق بمعهد الموسيقى العربية، وفي سنة 1950 التحق بمحطّة الشرق الأدنى للإذاعة العربية في بيروت، كانت كلّما رآها أحد من الجيران يقول لها: “غنّي لنا”.أوّل تسجيل غنائي لها هو ترتيل كنيسة حفظته عند الروم الكاثوليك بعنوان “ميلادك”.

تأثرت منذ الطفولة بكبار الموسيقيين العرب كمحمد عبد الوهاب وأم كلثوم واسمهان وفيروز، لاحظ قريبها رايموند صفدي تميز صوتها فشجعها على احتراف الغناء، وتنبأ بالثورة التي سيحدثها صوتها في عالم الغناء.

أول إنطلاقة لها كانت من أستديو الفنّ 74 الذي كان يقدّمه تلفزيون لبنان حيث غنّت أغنية “يا طيور” للفنّانة الراحلة أسمهان لأنّ هذه الأغنية تبرز طبقات صوتها، رفض والدها فكرة الغناء قائلا لها : العلم قبل الفنّ والجامعة قبل الاستوديو وحبّ الفكر قبل حبّ الظهور. قبل والدها أن تغني بعدما سمعها تغنّي هذه الأغنية ولكنّه اشترط عليها أن تكمّل تعليمها، فحصلت على شهادة البكالوريوس في الأدب العربي من الجامعة اللبنانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى