الأدب والثقافةفن و ثقافة

هيئة فنون العمارة تنظم لقاء «تواصل العمرانيين»

هيئة فنون العمارة والتصميم تنظم لقاءً مفتوحاً بعنوان “تواصل العمرانيين” والذي استضافت خلاله مجموعة من الخبراء والمتخصصين والمهتمين في قطاع العمارة والتصميم في المدينة المنورة، وذلك ضمن الأنشطة المصاحبة لمعرض “ميثاق الملك سلمان العمراني” الذي يتواجد خلال هذه الفترة في المدينة المنورة تزامنًا مع معرض المدينة المنورة للكتاب.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأكدت الدكتورة سمية السليمان الرئيس التنفيذي لهيئة فنون العمارة والتصميم أهمية هذا اللقاء؛ الذي يسعى إلى معالجة التحديات التي تواجه الممارسين والمهتمين والمتخصصين في هذا القطاع الحيوي، وبيّنت أن اللقاء يسعى إلى إيجاد مساحات جديدة للنقاش وتبادل الخبرات والتعارف بين الممارسين، وتبادل وجهات النظر، حيث يستعرض رؤية ميثاق الملك سلمان العمراني وقيمه الست الأساسية؛ (الأصالة، والاستمرارية، وقابلية العيش، ومحور الإنسان، والابتكار، والاستدامة).

وتناولت السليمان في حديثها للمعماريين القيم المرجعية للتميز المعماري للميثاق ومعانيه العميقة؛ كونها تجسّد جوهر فلسفة التصميم الذي نتج عنه تشكيلة واسعة من المشاريع المدرجة في ميثاق الملك سلمان العمراني، منها ما حصد جوائز عالمية مثل مبنى وزارة الخارجية ووادي حنيفة في الرياض، موضحةً أن الميثاق يهدف إلى إيجاد منهجية وطنية لتحقيق التميز العمراني، وتحسين جودة الحياة لجميع أفراد المجتمع، من خلال تحسين المشهد الحضري لبيئات عمرانية تستند إلى الموروث الثقافي والبيئي، وتحاكي التطورات المستقبلية.

وأشارت إلى أن معظم التحديات التي تواجه قطاع العمارة والتصميم في المملكة تناولتها إستراتيجية الهيئة التي ساعد في بنائها نحو 80 خبيراً، بالإضافة إلى المقارنات المعيارية مع الدول الرائدة في هذا المجال، وقالت: ” تعمل الهيئة -بدورها- على إنشاء مركز وطني لتوثيق العمارة والتصميم، ليوفر أرشيفاً كبيراً يستند إلى الكتب، والمجلات، والوثائق، والمخططات، والصور، والتاريخ الشفهي، والنماذج وغيرها من أوعية البحث والأرشيف”.

وشهد اللقاء مداخلات ومناقشات تناولت التحديات التي تواجه المعماريين، بالإضافة إلى هويات عمران مناطق المملكة المختلفة وكيفية تطويرها وما شهدته من حداثة في التصاميم لتعود فيما بعد للبحث عن الأصالة والروح القديمة، بالإضافة إلى أساليب التعليم والتنمية المهنية للممارسين، عبر مبادرات الدورات التدريبية والتطوير الأكاديمي والابتعاث، فضلاً عن تطوير المعايير الموجودة في أكثر من 80 برنامجاً تعليمياً في الكليات والجامعات السعودية.

ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات المفتوحة التي نفذتها هيئة فنون العمارة والتصميم بهدف تعزيز أهداف مبادرة “ميثاق الملك سلمان العمراني“، وتعريف المنتسبين للقطاع بمنهجية الميثاق، ومد جسور التواصل الفعال بينهم لتوفير مساحات نقاش وتواصل حول وجهات النظر المختلفة في تطبيقاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى