تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

مدينة جرش الأثرية الرائعة

مدينة جرش الأثرية هي مدينةٌ أردنية تقع في شمال المملكة الأردنية الهاشمية، وهي مركز محافظة جرش، وأكبر مدنها مساحةً، وتبعد المدينة عن العاصمة عمان مسافة 48 كيلومتراً تقريباً، وهي مدينةٌ أثرية ذات طابعٍ روماني، وهي من أهمّ المعالم السياحية في الأردن، وفيها مجموعةٌ من المعالم الأثرية المميزة، التي تجذب الزوار والسياح من جميع دول العالم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مدينة جرش الأثرية الرائعة -صحيفة هتون الدولية

تقع مدينة جرش على سهل، وهي محاطة بتلال مشجرة وأحواض مائية خصبة، وجرش هي من أغنى مناطق المملكة الأردنيّة زراعيًّا، وتُزرع فيها العديد من المحاصيل خاصّة الزّيتون، الذي يستخدم لإنتاج أجود أنواع الزّيت الذي يعصر محلّيًّا في المعاصر التّقليديّة والحديثة، وأشجار الزّيتون في جرش من أقدم الأشجار في المنطقة؛ حيث يُقدّر عُمرُ بعضها بمئآت السّنين، وتُزرعُ فيها أشجار الفواكه والحبوب أيضًا، ولكنّها أقلُّ من الزّيتون.
مدينة جرش الأثرية الرائعة -صحيفة هتون الدولية

تمتاز جرش بمُناخها المتوسّطيّ أي البارد في فصل الشّتاء، والحارِّ في فصل الصّيف، ولكنّه معتدلٌ بشكل عامٍّ، وتُعتبر من المناطق المرتفعة وتهطل فيها الثّلوج، وطبيعتها الحرجيّة تجعلها وجهة للسّياحة الدّاخليّة للهروب من حرارة الصّيف التي تُعتبر أقلَّ من غيرها من المحافظات.
مدينة جرش الأثرية الرائعة -صحيفة هتون الدولية

أثار مدينة جرش
يوجد في المدينة مجموعةٌ من المعالم الأثرية المميزة، التي تتوزع بشكل مميز، وهذه المعلام كالآتي::
شارع الأعمدة
شارع الأعمدة يكاد يكون من أبرز المعالم الأثرية في المدينة، وهو المدخل الرئيسي لمدينة جرش الأثرية، وهو عبارةٌ عن شارعٍ محاط بمجموعةٍ من الأعمدة الضخمة، ذات التيجان المميزة، والتي يظهر واضحاً فيها الطابع الروماني، ويبلغ طول هذا الشارع ما يقارب 800 مترٍ.
مدينة جرش الأثرية الرائعة -صحيفة هتون الدولية

معبد أرتميس

يعود بناء هذا المعبد إلى القرن الثاني للميلاد، والذي بني على أساس أن يكون معبداً الآلهة التي ستكون حارسةً للمدينة، ويضمّ العديد من المعالم الأخرى كمعبد زيوس، وقاعة البرلمان، ويعدّ معبد أرتميس من أهمّ معالم المدينة الأثرية.
مدينة جرش الأثرية الرائعة -صحيفة هتون الدولية

المسرح الجنوبي والشمالي
المسرح الجنوبي هو مسرحٌ روماني تقليدي، مصممٌ ليتسع إلى ما يقارب 3.000 متفرجٍ، وهو من أوائل معالم هذه المدينة، حيث تمّ بناؤه في أواخر القرن الأول الميلادي، أمّا المسرح الشمالي فهو أصغر من الجنوبي حيث يتسع إلى ما يقارب ا1.500 متفرجٍ فقط، وتمّ تصميم هذان المسرحان ليتمّ فيهما عرض المصارعات التي كانت تعرض مع الحيوانات المفترسة، والمبارزات، ويتمّ استغلال هذه المسارح في الوقت الحالي لإقامة الفعاليات الثقافية والفنية.
مدينة جرش الأثرية الرائعة -صحيفة هتون الدولية

نمفيوم
نمفيوم هو اسمٌ يطلق على معلم سبيل الحوريات، وهو عبارةٌ عن مجموعةٍ من نوافير الماء، تمّ إنشاؤه في نهاية القرن الثاني للميلاد لحوريات الماء، وهو عبارةٌ عن حوضٍ يتكون من طابقين من الرخام، ومزينٌ بزخارف هندسية مميزة من الأعلى. ساحة الندوة هي عبارةٌ عن ساحةٍ مبلطة كانت مخصصةً لعمل الندوات والاحتفالات في العصور القديمة، وهي ساحةٌ مستديرة الشكل، وتحيط بها الأعمدة الرومانية المميزة.
مدينة جرش الأثرية الرائعة -صحيفة هتون الدولية

المسجد الحميدي
سمي هذا المسجد بهذا الاسم نسبةً إلى السلطان عبد الحميد الثاني، وهو من أهمّ المساجد الموجودة في المدينة، وقد بني هذا المسجد في عام 1887م، من قبل الشركس الذين أقاموا في المدينة في عام 1886م، ثمّ بنوا المسجد بعد مرور عامٍ على وجودهم في المدينة. عين القيروان عين القيروان هو الاسم الحديث لبركتي جرش، والتي كانت المكان الذي يقيم فيه الرومانيون القدامى احتفالاتهم التي يستقبلون بها فصل الربيع، ويذكر أنّها المصدر الرئيسي للماء، الذي كانت تعتمد عليه المدينة، وماء البركتين كان يتدفق إلى داخل المدينة، وقد نظّم الرومان تدفقه بعمل أنابيب من الفخار، وقنوات حجرية.

مدينة جرش الأثرية الرائعة -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى