التعذية والصحةالطب والحياة

أعراض الذبحة الصدرية وعوامل خطر تزيد من فرص الإصابه بها

الذبحة هي نوع من ألم الصدر ينتج عن انخفاض تدفق الدم إلى القلب. وتُعد الذبحة أحد أعراض مرض الشريان التاجي.

ويُطلق على الذبحة أيضًا اسم الذبحة الصدرية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

غالبًا ما يوصف ألم الذبحة بأنه شعور بالعصر أو الضغط أو الثقل أو الضيق أو الألم في الصدر. وقد يؤدي ذلك إلى الشعور بثقل ملقى على الصدر. قد يكون ألم الذبحة جديدًا عليك ويلزم فحصه بواسطة مزود رعاية صحية، أو قد يكون من نوعية الألم المتكرر الذي يزول بالعلاج.

أعراض الذبحة الصدرية

تقسم أعراض الذبحة الصدرية حسب النوع، كما يأتي:

ذبحة صدرية مستقرة

توصف الأعراض بما يأتي:

زيادة في ضربات القلب عند بذل نشاط جسدي، مثل: صعود الدرج.

ألم يستمر لفترة تقل عن 5 دقائق وتختفي بعد الخلود للراحة، أو بعد تناول دواء للذبحة الصدرية.

انتشار الألم إلى الذراعين، والظهر، ومناطق أخرى في الجسم.

ضغط نفسي أو عاطفي للمريض.

 ذبحة صدرية غير مستقرة

وتوصف الأعراض بما يأتي:

ألم حتى في وقت الراحة، يمتد لفترة أطول، فقد يستمر لـمدة 30 دقيقة

عدم اختفاء الألم بعد الخلود إلى الراحة، أو بعد تناول الأدوية.

نوبة قلبية خطيرة في بعض الأحيان.

 ذبحة صدرية متغيّرة

وتوصف بما يأتي:
ألم وقت الراحة، ويمكن تخفيف شدتها بواسطة الأدوية.

نوبة قلبية

تزيد عوامل الخطر التالية من خطر إصابتك بمرض الشريان التاجي والذبحة الصدرية:

تعاطي التبغ: يؤدي مضغ التبغ والتدخين والتعرض طويل الأمد للتدخين السلبي إلى إتلاف الجدران الداخلية للشرايين بما في ذلك شرايين القلب مما يسمح بتجمع رواسب الكوليسترول ومنع تدفق الدم.

داء السكري: يزيد مرض السكري من خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي، مما يؤدي إلى الذبحة الصدرية والنوبات القلبية عن طريق تسريع تصلب الشرايين وزيادة مستويات الكوليسترول في الدم.

ضغط دم مرتفع: مع مرور الوقت يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى إتلاف الشرايين عن طريق تسريع تصلب الشرايين.

ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الدم: الكوليسترول هو جزء كبير من الرواسب التي يمكن أن تضيق الشرايين في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الشرايين التي تغذي القلب.

تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب: إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بمرض الشريان التاجي أو أصيب بنوبة قلبية ، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالذبحة الصدرية.

كبار السن: الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا والنساء الأكبر من 55 عامًا لديهم مخاطر أكبر من البالغين الأصغر سنًا.

عدم ممارسة الرياضة: يساهم نمط الحياة غير النشط في ارتفاع نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع 2 والسمنة.

بدانة: ترتبط السمنة بارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم والسكري ، وكل ذلك يزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية وأمراض القلب.

العلاج

عند الإصابة بنوبة قلبية مستقرة يتم الاكتفاء بالأدوية لتقليل مخاطر زيادة درجة الضيق، وتشمل إسبرين لتجنب الجلطات، وأدوية موسعة للشعيرات الدموية، مع علاج مسببات الذبحة، سواء أكانت ضغط، أو سكري، أو كوليسترول.

أما في حال الإصابة بذبحة صدرية غير مستقرة، فإذا كانت إنزيمات القلب مرتفعة فهنا يجب التوجه للمستشفى مباشرة، وعمل قسطرة، وتركيب دعامة في الشريان لفتحه.
أعراض الذبحة الصدرية وعوامل خطر تزيد من فرص الإصابه بها -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى