تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة روملي حصار اسطنبول

قلعة روملي حصار أو حصن الروملي هي القلعة التي بناها السلطان الغازي محمد الفاتح وكانت منطلق فتحه للقسطنطينية، وهي من أهم معالم مدينة إسطنبول التاريخية.

يعود تاريخ بناء قلعة روملي إلى عام 1452 م حيث أمر بذلك السلطان العثماني محمد الفاتح وقد أُنجز بناؤها في وقت قياسي خلال مدة قصيرة وكانت هذه القلعة هي محطة تمهيدية لإطباق الحصار على القسطنيطينية وفتحها
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

قلعة روملي حصار اسطنبول -صحيفة هتون الدولية
وصل السلطان محمد الفاتح على رأس قوة قوامها خمسون ألف شخص إلى الموقع الذي يوجد به «روميلي حصار» في يوم الأحد 5 ربيع الأول 856 للهجرة، الموافق 26 مارس عام 1452 للميلاد، وذلك لقطع قناة البحر الأسود على بيزنطة، وبالتالي قطع إعاشتها من هناك من جهة، والسيطرة قناة إسطنبول (البوسفور) الآمن بين الأناضول و الروميلي من جهة ثانية، ولقد حدد السلطان محمد الفاتح، نفسه مكان قلعة الحصار وهدم كنيسة سان ميشيل الموجوده هناك، وأضاف أنقاضها إلى المواد التي أتي بها من الأناضول، كما أتي بالخشب من أرغلي ـ قره دنيز وأزمير، وبقى في هذا الموقع حتى نهاية شهر أغسطس، حيث عمل إشرافاً مباشراً على أعمال البناء، التي استخدم فيها بين 3 و 5 آلاف عامل، وعشرة آلاف رجل بصفة مساعدين، ونجح في إنهاء العمل في نهاية شهر أغسطس.
قلعة روملي حصار اسطنبول -صحيفة هتون الدولية

ولما كان العمل جارياً على قدم وساق، في قلعة روملي حصار كان السلطان محمد الفاتح يقوم بإضافة بعض الملاحق إلى قلعة الأناضول، وترميم بعض استحكاماتها، ووضع المدافع والعساكر فيها، وبذلك تمكن من القناة في أضيق محل منها من الجانبين. ويذكر أن أعمال الإنشاء والبناء في قلعة الروملي التي سميت في المصادر العثمانية باسمها القديم بوغاز كسن أي (قاطع القناة)، تمت في أربعة أشهر، وتذكر إحدى الروايات، أنها أكتملت في أربعين يوماً.
قلعة روملي حصار اسطنبول -صحيفة هتون الدولية

تشتهر قلعة روملي حصار بأسوراها العالية حيث يبلغ ارتفاعها ما يقارب 82 متر ما جعلها من أهم الحصون في الدولة العثمانية كما انها كانت الوسيلة للاستيلاء على قناة البوسفور الواصلة بين ساحل اناضول وساحل روملي وقطع قناة البحر الأسود (المورد الوحيد للقسطنيطينية) عن بيزنطه
قلعة روملي حصار اسطنبول -صحيفة هتون الدولية

تتكون القلعة من ثلاثة أبراج الأول منها يشرف على البر أما الآخرين فيشرفان على البحر، بإمكانكم الدخول إلى هذه الأبراج والتعرف على آثار الحضارة العثمانية الخالدة في جدرانها كما يمكنكم التجول في الغرف والتأمل في هذا الإبداع المعماري الذي يحيط به الأشجار من كل جانب ليجعل منها جمال لا يشابهه جمال ولتكون من اجمل الاماكن السياحية في اسطنبول
قلعة روملي حصار اسطنبول -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى