الفنون والإعلامفن و ثقافة

عبدالمجيد عبدالله يُطرب جمهوره في موسم جدة الغنائي

يقدم  المطرب عبدالمجيد عبدالله حفلين غنائيين، ضمن فعاليات «أيامنا الحلوة» ضمن موسم جدة الغنائي، أولهما يُحييه اليوم الجمعة، بينما يُحيي الثانية غدًا السبت 25 يونيو تُنظم الهيئة العامة للترفيه في المملكة والمركز الوطني للفعاليات الحفلين، تحت إشراف.

وتنظيم «روتانا للصوتيات والمرئيات»، حيث تقام الحفلتان على خشبة مسرح «جدة سوبر دوم». وكان النجم عبدالمجيد عبدالله قد قدم مؤخرًا عددًا من الحفلات الغنائية والتي بدأها من العاصمة السعودية الرياض، ومن ثم مدينة دبي، والكويت وأخيرًا عاد إلى جدة ليقدم فيها حفلين.

ومن المقرر أن يشدو المطرب عبدالمجيد عبدالله في الحفل بأغاني من ألبومه الأخير «عالم موازي»، بالإضافة إلى باقة من أفضل الأغاني القديمة والجديدة التي قدمها في مشواره الفني المميز، بصحبة فرقة موسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

عبد المجيد عبد الله (1962 -)، مغني وملحن سعودي.

كانت البداية حين اكتشف أستاذه إبراهيم سلطان موهبتهُ في الموسيقى والنشاط المسرحي، فذهب معهُ إلى الإذاعة بجدة وغنى فيها لأول مرة في حياتهِ عدة أغانٍ منها لعبدالحليم حافظ وشريفة فاضل، وكان يغني لأصدقائه أغاني طلال مداح وعبد الحليم حافظ.

أول حفل غنى فيه كان حفل نادي الاتحاد السعودي وكان عمره 13 عامًا. بعد ذلك ومن خلال جمعية الثقافة والفنون في جدة تعرف على مجموعة من الملحنين الذين تعاون معهم في بداياته، ثم سجّل لقنوات التلفاز عددًا من أغنياتهِ منها أغنية (حبايب وقت ما يبغوا)، وكانت من كلمات صالح جلال وتلحين الملحن حسن تمراز.

ثم تعرف على الملحن سامي إحسان الذي شجعه ووقف معه وأخذه معهُ في رحلة فنية إلى القاهرة من أجل تسجيل بعض التسجيلات، وذلك في عام 1979م، وكانت هذه المرة الأولى التي يسافر فيها عبد المجيد عبد الله إلى خارج المملكة السعودية، ويعتبر الملحن سامي إحسان هو الذي من قدّم عبد المجيد للساحة الفنية بشكل منظم وبأعمال مميزة في القاهرة، ولقد شاهد عبد المجيد الفنان طلال مداح الذي كان يسجل في الإستوديو بعض أغنياته ورأى كيف يتعامل الأستاذ طلال مع زملائه، وفي هذه المرحلة سجل عبد المجيد 4 أغنيات من ألحان سامي إحسان وهي:

الصبر مفتاح الفرج
بارق الثغر – والأغنيتان من كلمات إبراهيم خفاجي.
إيش علينا من كلمات طلال سريحاني
شفتك وفي عيونك حزن من كلمات محمد الفيصل
وطرحت هذه الأغنيات في شريط يضم أغنيات للفنان طلال مداح، وبالطبع لم تحظ الأعمال بالانتشار لأن الشريط طرح باسم الفنان الكبير طلال مداح عن طريق الخطأ. سافر للقاهرة مرة أخرى في عام 1984 مع الفنان سامي إحسان أيضًا وهناك سجّل من ألحان سامي عدة أغنيات أهمها الأغنية التي اشتهر بها وهي أغنية (سيد أهلي) كلمات إبراهيم خفاجي، وقدمها عبد المجيد عبد الله بعد عودته من القاهرة في مسرح التلفزيون وحققت نجاحًا كبيرًا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى