تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

معبد كوم أمبو .. زينت جدرانه بزخارف مصرية

معبد كوم أمبو التاريخي، الذي يقع في شمال مدينة كوم أمبو، والذى يبعد حوالي 45 كم شمال أسوان، تم إنشاؤه عام 180 ق. م، لعبادة “سبك وحورس”.

يعد هذا المعبد فريدًا في تركيبه المعماري لأنه يقوم على محورين يمثل كل منهما قائما بذاته، كما تم عمل مشروع إضاءة متكامل لإنارة المعبد ليلًا، فقد تم إنشاؤه في عهد بطليموس السادس، وتم زخرفته في العصر الروماني زمن الإمبراطور “تيبريوس” من حيث التصميم والعمارة، وقد زينت جدران هذا المعبد بزخرفة مصرية صميمة، تمتاز بدقة صنعها وحسن انسجامها وبجمال ما فيها من التوازن بين شخصيات مناظرها وما حولها من النقوش الهيروغليفية التي تتمم هذه المناظر.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

معبد كوم أمبو .. زينت جدرانه بزخارف مصرية -صحيفة هتون الدولية
تقع بلدة كوم امبو الصغيرة على الجانب الشرقي من نهر النيل، على بعد 45 كيلومتر إلى الشمال من مدينة أسوان وعلى بعد 800 كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة المصرية القاهرة.

وتلك المدينة الصغيرة، محاطة بحقول قصب السكر والذرة، ولكن في الوقت نفسه يوجد بها العديد من معابد الفراعنة والآثار الفرعونية القديمة، من بينها معبد كوم أومبو، والمعبد اليوناني الروماني في كوم امبو الذي يطل مباشرة على النيل، وهو ما يجعل أي رحلة نيلية تقترب من المنطقة، تقوم بزيارة المعبد.
معبد كوم أمبو .. زينت جدرانه بزخارف مصرية -صحيفة هتون الدولية

استمرت عملية بناء المعبد لسنوات عديدة بعد ذلك من 180 حتى 169 قبل الميلاد، حيث أضاف كل ملك لهذا المعبد، وقد تم بناء جزء كبير من معبد كوم امبو، بما في ذلك قاعة الأعمدة، في عهد الإمبراطور تيبيريوس.

تم بناء معبد كوم امبو على أنقاض معبد أقدم بكثير يسمى “بير سوبك”، أو منزل الإله سوبك، أقيم هذا المعبد القديم بقاعدتين خلال فترة الأسرة الثامنة عشرة، وتحديدًا في عصر الملك تحتمس الثالث والملكة حتشبسوت.
معبد كوم أمبو .. زينت جدرانه بزخارف مصرية -صحيفة هتون الدولية

قام الملك بطلميوس الخامس ببناء المعبد بتاريخ ١٨٠ – ٢٠٥ قبل الميلاد.

قام الملك بطلميوس السادس ببناء مباني كثيرة للمعبد بتاريخ ١٨٠ – ١٤٥ قبل الميلاد.

قام الملك بطلميوس الثامن ببناء صالة الاعمدة بتاريخ ١٦٩ – ١١٦ قبل الميلاد.

قام الامبراطور تيبوريوس بعمل الرسومات والنقوش على صالات الاعمدة بتاريخ ١٤- ٣٧ قبل الميلاد.
معبد كوم أمبو .. زينت جدرانه بزخارف مصرية -صحيفة هتون الدولية

قام الامبراطور دوميشيان بإضافة اسمه على الخراطيش بالمعبد بتاريخ ٨١- ٩٦ قبل الميلاد.

تم العمل على ترميم وبناء المعبد حتى عهد الاباطرة كراكالا وجيتا و ماكرينوس بتاريخ ٢١٨ ميلادي.

تم تقسيم معبد كوم أمبو الى قسمين، قسم أيسر للإله حورس الكبير وقسم للإله سوبك، ويبعد المعبد عن مدينة اسوان السياحية ٤٥ كم من الشمال.

يضم المعبد حوض مياه صغير لتربية التماسيح قديما وكان يسمي “ليس حمام كليوباترا”.
معبد كوم أمبو .. زينت جدرانه بزخارف مصرية -صحيفة هتون الدولية

يضم المعبد الثالوث الأول” سوبك – حتجور – خونسو” والثالوث الثاني” حورس الكبير- تاسنت – نفرت – بانت تاوي”.

يحيط بالمعبد سور كبيرة وبيه مدخلان لمقصورة سوبك ومدخل لمقصورة حورس.

يضم معبد كوم أمبو فناء كبير ويحتوي على ١٦ عمودا مقسمة على ٣ جوانب ولكن مع مرور الوقت وظروف التعرية والمناخ لم يتبقى من الاعمدة سوى الأجزاء السفلية، سوف تشاهد منقوشات فرعونية على الجدران للإمبراطور تيبيريوس يقدم القرابين للإلهة.
معبد كوم أمبو .. زينت جدرانه بزخارف مصرية -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى