الفنون والإعلامفن و ثقافة

#صابر_الرباعي يحضن #جورج_وسوف

نشر الفنان #صابر_الرباعي عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “إنستقرام” صورة له مع سلطان الطرب جورج وسوف. على هامش حفلها في موسم جدة.

وشارك صابر الرباعي متابعيه الصورة حيث علق عليها قائلا: “سهرة من العمر قضيتها مع أحلى جمهور في مملكة الخير السعودية الغالية وبالتحديد في جدة”.

وأضاف: “بصحبة سلطان الطرب جورج وسوف”.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

صابر الرباعي (13 مارس 1967 -)، مغني تونسي. لقِّب بأمير الطرب العربي.

ولد في صفاقس وهو أصغر إخوته وإسمه الحقيقي بركات وقد أطلقت عليه والدته هذا الاسم ويعني إنتهينا باللهجة التونسية، ولكن بعد أن كبرت تغير رأيها في الاسم. أما اسم صابر فقد أطلقته عليه مربيته. تعلم من والدته الغناء ومن والده العزف على العود. لكنّ شغف صابر بالغناء بدأ عندما أختير في الشّبيبة المدرسية، فسافر مع مدرسته إلى العراق وهو بعمر الحادية عشرة، قدم أغاني تراثية وحصلوا على المركز الأول، إشترى بالمال الذي فاز به آلة كمنجة وهي التي علمته الزحلقة على صوته. عام 1984 شارك ببرنامج نادي المواهب وغنى أغنية تونسية بعنوان “خليك آه يا ليل” وحصل على المركز الأول. قرر دراسة الموسيقى لينمّي موهبته، فهو يرى أن الفنان ليس أداء فقط لكنه فكر، فدرس في المعهد العالي للفنون في تونس سبعة سنوات إختصاص عود بجانب إجادته لآلة الكمان.

سافر إلى مصر ودخل إمتحان الإذاعة المصرية وكانت اللجنة تتكون من ملحنين أمثال حلمي بكر وصلاح الشرنوبي وسيد مكاوي فَغني أغنية موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب “النيل نجاشي” وهو مغمض العينين وعندما إنتهى وفتح عينيه وجد الجميع يصفق ويبكي، وعندها قال حلمي بكر :

«”انت اخطر صوت أنا سمعته من عشرين سنه»

كان دائماً يبحث عن الأصالة والرقي في أعماله. أطلق أول ألبوماته عام 1991 وشارك بمهرجان قرطاج لأول مرة عام 1994 حصل على جائزة الميكرفون الذهبي في تونس عام 1997 عن أغنية “صرخة” التي أثارت ضجة كبيرة في الأوساط التونسية. كان التعاون مع المنتج اللبناني علي المولى بداية الإنطلاقة العربية حيث أصدر ألبومات متنوعة بأغاني لبنانية ومصرية وتونسية وخليجية مثل “حيروني” و “ياللي بجمالك” من كلمات وألحان ايلي شويري و”يا أمي” و “ولا كلمة” (اللتين لحنهما صابر ) و “أتذكرك” من ألحان الفنان عبد الرب ادريس.

حياته الأسرية
تزوج للمرة الأولى من التونسية “سلمية الفقيه” الحائزة على دكتوراه في الإدارة والتسويق ومديرة فرع لأحد المصارف في تونس بعد قصة حب ورزق منها بولد وبنت “إسلام” و”صفاء” ثم انفصلا، وبعد ثلاث سنوات في مارس 2013 تم الطلاق بعد أن فشلت المحكمة بالمصالحة بينهما لكون صابر هو من طلبه. وفي صيف 2013 تزوج بزوجته الثانية التونسية “إخلاص جنيفان” ورزق سنة 2014 بإبنه الأصغر “جود هادي” وفي نوفمبر 2016 رزق بإبنه الثاني “أمير” وفي مايو 2020 رزق بابنته الخامسة “شابّة”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى