الأدب والثقافةفن و ثقافة

اليونسكو تُعلن ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب لعام 2024

أعلنت المديرة العامة «لليونسكو»، أودري أزولاي،  بناء على توصية لجنة استشارية، اختيار مدينة ستراسبورغ، شرق فرنسا، عاصمة عالمية للكتاب لعام 2024.
وقالت المديرة العامة لليونسكو في هذا الصدد: «يلجأ الكثيرون إلى الكتب في الأوقات العصيبة ملتمسين بين ثناياها ملجأ ومصدراً للأحلام. تمتلك الكتب في الواقع قدرة مزدوجة وفريدة للترويح عن النفس والتثقيف. هذا هو السبب الذي يستدعي ضمان حصول الجميع على المعارف والتفكّر من خلال الكتب والقراءة».
وأضافت أزولاي: «لذا تختار (اليونسكو) عاصمة عالمية للكتاب بوتيرة سنوية. وبعد اختيار مدينتي غوادالاخارا وأكرا عاصمتين عالميتين للكتاب في عامي 2022 و2023 على التوالي، يسعدني أن أعلن اختيار ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب لعام 2024».
وكانت «اليونسكو» واللجنة الاستشارية للعاصمة العالمية للكتاب قد لاحظتا بشكل خاص التركيز المثير للإعجاب الذي توليه ستراسبورغ للكتب باعتبارها وسيلة للتصدي لتحديات التماسك الاجتماعي وتغير المناخ، وذلك من خلال جملة من البرامج أسوة ببرنامج «القراءة من أجل الكوكب». تسلط المدينة الضوء على دور الكتب في تبادل الشواغل البيئية والمعارف العلمية مع إيلاء الأولوية للشباب باعتبارهم يمثلون عوامل تغيير.
وحظيت ستراسبورغ بالثناء أيضاً على تراثها الأدبي ومشروعات الأنشطة التي أعدتها والتي تسعى إلى الجمع بين الأدب وغيره من المجالات الفنية مثل الموسيقى وكتابة التمثيليات والرسم التوضيحي. كما تمتلك المدينة خبرة راسخة في مجال تنظيم الفعاليات الضخمة الموجهة للخارج.
وستبدأ سنة الاحتفالات في 23 أبريل (نيسان) 2024 بالتزامن مع اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف.
تلتزم المدن التي يقع عليها الاختيار لتكون عاصمة عالمية للكتاب بالنهوض بالكتاب وتعزيز القراءة لدى جميع الشرائح العمرية وجميع الفئات السكانية داخل حدودها الوطنية وخارجها، كما تلتزم بتنظيم برنامج للأنشطة طوال العام.
وتتألف اللجنة الاستشارية «اليونسكو» المعنية باختيار العاصمة العالمية للكتاب من ممثلين عن الاتحاد الأوروبي والدولي لباعة الكتب، ومنتدى المؤلفين الدولي، والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات، ورابطة الناشرين الدولية، و«اليونسكو».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى