تشكيل وتصوير

لوحة سلفاتور مندي لدافينشي

لوحة سلفاتور مندي لدافينشي
اللوحة الأيقونية سالفاتور مندي أو مخلص العالم وهي أيقونة وعمل فني يصور يسوع وفي بيده اليمنى علامة النعمة وفي اليسرى كر يعلوها صليب، وتعرف باسم الصليب حامل الكرة، وترمز الكرة إلى كوكب الأرض.

لوحة سلفاتور مندي لدافينشي

لوحة سالفاتور مندي للرسام الإيطالي ليوناردو دا فينشي لوحة تمثل المسيح في وضعية تظهر يسوع المسيح وهو رافع يده اليمنى وفي يده اليسرى كرة زجاجية يعلوها صليب، وتم عرض اللوحة في المتحف الوطني (لندن) في الفترة بين 9 نوفمبر 2011 إلى 5 فبراير 2012 قبل بيعها.

لوحة سلفاتور مندي لدافينشي
لوحة سلفاتور مندي لدافينشي

وموضوع اللوحة الأيقوني لقي شعبية من الرسامين الشماليين مثل جان فان إيك وآلبرخت دورر، وهناك أيضا العديد من الرسومات التي تتعلق بهذا الموضوع وتنسب إلى تيتيان، وقسم من هذه اللوحات موجودة في متحف الإرميتاج.

لوحة سلفاتور مندي لدافينشي

وقد أثارت لوحة “سلفاتور مندىليوناردو دا فينشي الجدل منذ عام 2017 حيث فد بيعت كأغلى لوحة فى العالم وذلك منذ بيعها فى دار كريستيز فى نيويورك عام 2017 بمبلغ قدره 450 مليون دولار، وقد اشترى اللوحة وزير الثقافة في المملكة السعودي الحالي بدر بن عبد الله بن فرحان، وقيل أنه كان من المقرر أن تعرض اللوحة فى متحف اللوفر “أبوظبى” ولكن حتى الآن لم يتم عرضها وهذا ساعد على إثارة المزيد من الجدل وخصيصاً أن اللوحة يشك بمن قام برسمها وأنها ليست لدافنشى، وأيضا يعتقد أن اللوحة ليست أصلية.

وقيل في مقالة نشرت في موقع “آرت نت” أن تاجر التحف الفنية كيني شاشتر أوضح أن لوحة ليوناردو توجد على متن يخت فاخر، يملكه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان“.
وأن بدر بن عبد الله بن فرحان كان وسيط شراء للوحة، أو قام باهداء اللوحة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ومنذ أن بيعت اللوحة واشتراها بدر الفرحان لم تظهر علناً منذ تلك الليلة في نوفمبر من عام 2017، وأصبح مكان اللوحة مصدر للتساؤلات عندما قام متحف “اللوفر أبو ظبي” بتأجيل كشف النقاب الكبير عنها بغير تفسير واضح للسبب.

وللمزيد من إثارة الجدل تم اكتشاف نسخة من اللوحة عمرها 500 عام في شقة في إيطاليا كانت مسروقة وأعيدت إلى المتحف ولم يكن الموظفون في المتحف على دراية بأنها مسروقة.

اقرأ المزيد على صحيفة هتون الدولية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى