إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

صوتُهُ الثَّاني

‏حَـاصِـرْ سَـوَادًا مِنَ الإِذْلَالِ يَا قَـلَـمِي

‏واصْرخْ بِحَقِّكَ، إِنَّ الصّوْتَ مِنْ ذِمَـمِ

‏بـيْـنَ الـحَـقِـيْـقَـةِ وَالـتَّـارِيْــخِ مَـقْـبَــرةٌ

‏مِـنَ الـضَّـمِـِيْـرِ إِلَى الأَخْـلَاقِ فَـالقِـيَـمِ

‏والـصَّـامِـتُـونَ عَلَى الأَوْجَـاعِ يَـقْـتُـلُهمْ

‏غَـدٌ، يُـعِـيْـدُ رِوَاءَ الـفِـعْــــلِ بِـالأَثَــــمِ

‏فَمَنْ يُغَـطِّي شُـمُـوسَ الحَـقِّ إصْـبَـعُـهُ

‏غـيْـرَ الـمُـخَـادِعِ بِـالإِيْـمَــانِ والـنِّـعَــمِ

‏غَـيْـرَ الـمُـتَـاجِـرِ بِـالإِنْـسَـانِ يَـفْـعَـلُـها

‏غَـيْـرَ الـمُـزيِّـفِ لِـلأَحْــدَاثِ وَالـعَـلَــمِ

‏اضْـربْ بِـقَـسْـوتِـكَ العَـمْـيَـاءِ من أَلَمٍ

‏لا يهْـدِئ الثَّـأرَ غَـيرُ الضَّـرْبِ مِنْ أَلَمِ

‏وَارْفَـعْ حُـقُـوقـَكَ لِـلْأَزْمَـانِ رَايَـتَـهَــا

‏خـيـرُ الوَصَـايَـا لِـطِـفْـلٍ حَامِلِ القّـسَمِ

‏يَا أيُّـها الوطَـنُ المَـشْـلُـولُ مِنْ وَهَني

‏عَـادَ اليَـقِـيْـنُ، يُـعِـيْـدُ النَّـبْضَ بالرُّجُمِ

‏في لَحْـظَـةِ اليَـأْسِ يَبْنِي المجْـدَ قَاتلُنا

‏يَـلْـهُـو بِـنَـا نَـاعِـقٌ فِـي لُـعْـبَـةِ الأُمَـمِ

‏غَـاِدرْ مِـراءً لِـعَـثْـرٍ أنْـتَ تـحْـكُـمُــهُ

‏وعُـدْ إِلَـى خيِّـرِ الإِيْـنَـاعِ بِـالـشِّــيَــمِ

‏وابْصُمْ عَلَى جَبْهَةِ الإِصْـرَارِ مُنْفَتِـحًا

‏مِـنْ ثورَةٍ يَـلِدُ الإِنْـسَــانُ فِـي الـقِـمَـمِ.

‏تـصْـحُـو عَلى جَـدَثِ الإِذْعَانِ مَرْحَلَةٌ

‏تَمْـحُـو فُـصُـولَـكَ مِنْ مَهْـدٍ وَمِنْ رَحِمِ

‏يُـرِيْـدُكَ الـصَّـبْــرُ مَـلَّاحـاً وَمُـبْـتَـكِـرًا

‏جوفُ اعْـتِـنَـاقٍ رُؤَىً أبْـعَـادُهَـا بِـــدمِ

‏فَـالليـلُ لا يَذْكِرُ الـسَّـاعَـاتِ فِي طُـلَعٍ

‏إنْ نِمْتَ أَوْ مَاتَ قَبْلَ الفَجْرِ فِي السُّقَمِ

‏سَـتَطْلِـعُ الـشَّـمْـسُ مَهْمَا حَاوَلَتْ زُلَفٌ

‏مَنْ يَـهْـتَـدِ الـدَّرْبَ زَادَ البَـدْءَ بالعَزِمِ

‏عَادَتْ دِمَشْقُ عَرُوْسَ الأَرْضِ ضَاحِكَةً

‏تُـوالِـدُ الـطّيـفَ وَالأَحْــلَامَ مِـنْ عَــدمِ

‏امْـسِـكْ يَـداً عَـزَمَـتْ، عَـادتْ تُعَـانِـقُنَا

‏واتْـرُكْ هُـلامَ خِـدَاعٍ مِـنْ خَـنـا الـنَّـدمِ

الشاعر/ أحمد جنيدو

‏من ديوان “إنها حقا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى