التعذية والصحةالطب والحياة

#تضخم# الكبد .. أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

يُعدّ# الكبد# أكبر الأعضاء الصلبة في جسم الإنسان، إذ يتراوح طول الكبد لدى الشخص البالغ بين 12 – 15 سنتيمتر وعرضه من 15 – 20 سنتيمتر، ويزن ما يُقارب 1500 غرام عند النساء و1800 غرام لدى الرجال، وزيادة طول وعرض ووزن الكبد هي الحالة التي تُدعى تضخم الكبد.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

#تضخم #الكبد هو تورم وزيادة حجم الكبد عن حجمه الطبيعي، ولا يعتبر مرضاً بحد ذاته، ولكنه أحد الأعراض التي تدل على وجود مرض آخر.

يعتبر استهلاك الكحول من المسببات الرئيسية لتضخم الكبد، كما تظهر أعراضه على شكل ألم في الجزء العلوي من البطن مع حدوث اليرقان.

أعراض تضخم الكبد لا يُصاحب الإصابة بتضخّم الكبد أو الكبد المتضخّم، أو ضخامة الكبد  أيّة أعراض غالبًا، وفي معظم الحالات يُلاحظ الأطباء إصابة الشخص بهذه الحالة أثناء علاجهم إصابته بمرضٍ آخرٍ غير مُرتبط بالكبد، وحقيقةً فإنّ تضخّم الكبد هو ذاته علامة تُشير إلى الإصابة بحالةٍ كامنة في أغلب الأحيان، وقد تعتمد حالة المريض على السّبب الكامن وراء تضخّم الكبد، وإنّ احتمالية ظهور الأعراض تكون أعلى في حالات تطوّر تضخّم الكبد بسرعةٍ مُقارنةً بالحالات التي يتطوّر فيها هذا التضخّم ببطء.الأعراض الشائعة عند الحديث عن الأعراض الشائعة لتضخّم الكبد يُشار إلى وجود مجموعة من العلامات والأعراض التي قد ترتبط بالحالات الصحيّة المُسبّبة لتضخّم الكبد والتي تستدعي زيارة الطبيب عند ظهورها واستمرارها، ويُمكن بيان أبرزها فيما يأتي:

الألم في الجهة العليا من يمين البطن. الشعور بالإرهاق.

ألم العضلات.

الغثيان.

انخفاض الشهية.

فقدان الوزن.

اليرقان  المتمثل باصفرار الجلد وبياض العينين.

الحكة الشديدة.

 انتفاخ الجسم.

الحكّة الشديدة.الاستفراغ.

أعراض تستدعي التدخل الطبي الفوري في بعض الحالات قد تكون حالة تضخّم الكبد عارضاً لحالةٍ صحيّةٍ أخرى تُهدد الحياة، ويجب تقييمها بشكلٍ سريعٍ في قسم الطوارىء ليتمّ بعد ذلك اتخاذ الإجراء المُلائم، وفيما يلي بيان لأبرز الأعراض التي تستدعي التوجّه للطوارئ وإجراء التدخل الطبي الفوري:

ألم البطن الشديد.

الحمّى.

انتفاخ البطن.

التهيّج.

صعوبة المشي.

مشاكل التنفس.

تسارع ضربات القلب.

الإرهاق الشديد.

ظهور دم أو مادة سوداء شبيهة بالقهوة في القيء.

تغيّر في الحالة النفسية أو تغيّر السلوك بشكلٍ مفاجىء، ويتضمّن ذلك الارتباك ، أو الهذيان، أو الخمول، أو الهلوسة، أو التوهّم

أسباب تضخم الكبد

الكبد هو عضو كبير موجود في الجزء العلوي الأيمن من بطنك، ويختلف حجم الكبد حسب العمر والجنس وحجم الجسم، ويمكن أن تؤدي الكثير من الأسباب إلى تضخمه، ومنها الآتي:

السرطان النقيلي، أو السرطان الذي يبدأ في الأعضاء الأخرى وينتشر إلى الكبد.

مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

تشوهات القلب والأوعية الدموية.

سرطان الكبد أو السرطان الذي ينمو داخل الكبد.

تليف الكبد، أو تقدم تلف وتندب الكبد بسبب السموم.

التهاب الكبد الفيروسي.

اعتمادًا على ما يسبب تضخم الكبد فقد ينتهي بك الأمر إلى حدوث تلف طويل المدى إذا لم تتلقى العلاج.

علاج تضخم الكبد

يتم علاج تضخم الكبد عادةً من خلال الخضوع لأحد الطرق الآتية:

. العلاج بالأدوية

لا يُمكن تحديد نوع واحد من الأدوية لعلاج التضخم، حيث يعتمد نوع الدواء على المُسبب الرئيس للكبد، لكن عمومًا يوجد أدوية لمعظم أمراض الكبد.

. العلاج الجراحي

قد يحتاج أحيانًا علاج تضخم الكبد الخضوع للجراحة، وذلك في حال كان التضخم ناتج من الأورام الحميدة أو الخبيثة المتواجدة في الكبد.

. علاجات أخرى

يُمكن أن يتطرق الطبيب لعدة علاجات أخرى لتضخم الكبد، ومنها:

العلاج الإشعاعي.

العلاج بالتبريد.

العلاج الكيميائي.

#تضخم# الكبد .. أسبابه وأعراضه وطرق علاجه -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى