لحظة بلحظة

أسود تهاجم تمساح بشراسة

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد من خلاله أسود تهاجم تمساح بشراسة.

أظهر مقطع الفيديو، بعض الأسود وهي تهاجم تمساحا عدة مرات بشكل شرس، وكيف يحاول أحد الأسود جر الحيوان الزاحف من قدميه.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وبحسب الشاب كونور داوز الذي يبلغ من العمر 15 عاماً وهو من وثق المقطع الذي نادراً من نراه ونشاهده، أنه أثناء زيارته لاحدى المحميات الطبيعية في دولة جنوب إفريقيا مع عائلته حيث قال: “شاهدنا أسدا يسير على الطريق الترابي على طول السد.

واضاف الشاب كونور داوز أن الأسد التقى مع عدد قليل من الأسود الأخرى واستمروا جميعا في السير على طول الطريق. وجاؤوا إلى حيث كان التمساح يرقد تحت أشعة الشمس، وفجأة هاجم الأسد الذكر التمساح”.

وأضاف: “في النهاية، تمكن التمساح من الهرب وشعرت بالارتياح لأننا لن نرى الأسد يقتله، حيث سبح التمساح بعيدا وتحركت الأسود واستلقت وكأن شيئا لم يحدث. أنا لم أشاهد مثل هذا من قبل، حتى إن حارسة المحمية قالت إنها لم تر أو تسمع شيئا من هذا القبيل يحدث من قبل”.

يذكر أن الأسد حيوان من الثدييات من فصيلة السنوريات وأحد السنوريات الأربعة الكبيرة المنتمية لجنس النمور (باللاتينية: Panthera)، وهو يُعد ثاني أكبر السنوريات في العالم بعد الببر، حيث تفوق كتلة الذكور الكبيرة منه 250 كيلوغراما (550 رطلًا). تعيش معظم الأسود البرية المتبقية اليوم في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ولا تزال جمهرة واحدة صغيرة مهددة بالانقراض تعيش في آسيا بولاية غوجرات في شمال غربي الهند. كان موطن الأسود شاسعًا جدًا في السابق، حيث كانت تتواجد في شمال إفريقيا، الشرق الأوسط، وآسيا الغربية، حيث انقرضت منذ بضعة قرون فقط. وحتى بداية العصر الحديث (الهولوسين، منذ حوالي 10,000 سنة)، كانت الأسود تُعتبر أكثر ثدييات اليابسة الكبرى انتشارا بعد الإنسان، حيث كانت توجد في معظم أنحاء إفريقيا، الكثير من أنحاء أوراسيا من أوروبا الغربية وصولا إلى الهند، وفي الأمريكيتين، من يوكون حتى البيرو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى