لحظة بلحظة

أحدث طرق الخطف

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي #تويتر مقطع فيديو يرصد من خلاله أحدث طرق الخطف، ومحاولة خطف فتاة كانت مع والدتها في أحد الشوارع الرئيسية في أوروبا.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأظهر مقطع الفيديو لحظة قيام أحد الأشخاص بإعطاء امرأة كانت تمشي مع ابنتها “دمية” وسرعان ما فقدت الأخيرة توازنها وسقطت على الأرض وحاول بدوره خطف الطفلة منها.

ورصد مقطع الفيديو الرجل وهو يتوقف بسيارته أمام المرأة وابنتها ثم يخرج يده من شباك السيارة الأمامي ويعطيها “دمية”.

وقبلت المرأة الدمية على اعتبار أنها هدية ولم يكن في مخيلتها ما يخطط له هذا الرجل ، إذ قامت بتقبيلها قبل أن تعطيها لابنتها .

وبشكل مفاجئ، سقطت المرأة على الأرض في الوقت الذي نزل فيه الرجل من السيارة محاولا خطف الطفلة واستغاثت الأم فلحقت بها امرأة أخرى واضطر الشخص إلى الفرار سريعا من الموقع .

يذكر أن اختطاف الأطفال أو سرقة الأطفال هو انتزاع قاصر (طفل لم يبلغ بعد سن الرشد) من حضانة الوالدين الشرعيين للطفل أو الأوصياء عليه الموكلين قانونيًا برعايته دون وجه حق.

طبقًا للمركز الوطني الأمريكي للأطفال المفقودين والمستغَلين، يقدّر عدد الأطفال الذين يتم اختطافهم سنويًا في الولايات المتحدة 800,000 طفل، ويتم استعادة 97% منهم.

يمكن تصنيف مصطلح اختطاف الأطفال إلى مجموعتين قانونيتين واجتماعيتين؛ حيث تختلف كل منهما باختلاف مرتكبيها وهما: الاختطاف على أيدي أحد أفراد أسرة الطفل أو الاختطاف الذي يقوم به غرباء
وتتمثل النسخة النمطية من خطف الأطفال على أيدي الغرباء في الشكل الكلاسيكي من «الاختطاف،» يوضحه مثال اختطاف ليندبيرج، حيث يتم احتجاز الأطفال ونقلهم إلى مسافة معينة والإبقاء عليم بقصد الحصول على فدية أو بقصد الاحتفاظ بهم بشكل دائم. وتعتبر هذه الحالات نادرة الحدوث. ومع ذلك، تعد حالات خطف الأطفال على أيدي شخص أو أشخاص غرباء ذوي طبيعة مختلفة أمرًا ليس نادر الحدوث كما أنه أكثر شيوعًا في المجتمع مقارنةً بالحالات التي يتم الإبلاغ عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى