استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

مظاهر التخلف العقلي وأسبابه وأعراضه

يحتاج الإنسان إلى مجموعة من المهارات حتى يمارس حياته اليومية بشكل طبيعي، وتشمل هذه المهارات الاعتناء بالنفس والاتصال والتعامل مع الغير، والوظائف الأكاديمية كالقراءة والكتابة وأساسيات الرياضة، ويتم تقييم مهارات الشخص في مقابل جميع خطوات الحياة التي يمر بها للحكم عليه.

يعرف التخلف العقلي:

لإعاقة الذهنية وتعرف أيضًا بالاضطراب العقلي النمائي أو عجز التعلم العام، وكانت تعرف سابقًا بالتخلف العقلي، هي اضطراب في النمو العصبي يتميز بضعف الأداء الفكري والتكيفي. تعرف الإعاقة الذهنية عندما يقل معدل ذكاء عن 70 بالإضافة إلى عجز في سلوكين تكيفيين أو أكثر مما يؤثر على سلوكيات الحياة اليومية والعامة، تركز هذه الإعاقة على التعلم بشكل كامل تقريبا، أما المعيار الثالث فهو التصرف بسلوك طفولي، حيث يقف عند سن أقل من 18.

أسباب التخلف العقلي:

هناك العديد من الأسباب المعروفة للتخلف العقلي بما في ذلك الاضطرابات الوراثية والتهابات الأمهات والحالات النفسية والاجتماعية والتعرض للعقاقير والتعرض للمواد الكيميائية البيئية فتتضمن عوامل الخطر المحددة لـ MR ما يلي:

اضطرابات وراثية مختلفة (مثل متلازمة داون وبيلة الفينيل كيتون).

بعض حالات العدوى أثناء الحمل (مثل الحصبة الألمانية).

الأم التي تتعاطى مواد مثل الكحول أثناء الحمل.

بعض الحالات النفسية والاجتماعية (مثل مشاكل تقديم الرعاية والوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض وانخفاض مستوى تعليم الوالدين).

تعرض الأمهات لأدوية مختلفة (مثل الثاليدومايد وحمض الفالبرويك).

تعرض الأم للمواد الكيميائية البيئية.

صدمة ما قبل الولادة، مثل: العدوى، أو التعرض للكحول، أو المخدرات، أو السموم الأخرى.

صدمة أثناء الولادة، مثل: نقص الأكسجين، أو الولادة المبكرة.

التسمم بالرصاص أو الزئبق.

سوء التغذية الحاد أو مشكلات غذائية أخرى.استخدام الوصفات الطبية أو العقاقير غير المشروعة أثناء الحمل.

إصابات الدماغ.

أعراض التخلف العقلي:

الفشل في تلبية المعالم الفكرية.

الجلوس، أو الزحف، أو المشي في وقت متأخر عن الأطفال الآخرين.

مشكلات في التعلم، أو التحدث.

مواجهة صعوبات في التحدث بوضوح.

مشكلات في الذاكرة.

عدم القدرة على فهم عواقب الأفعال.

عدم القدرة على التفكير المنطقي.

سلوك طفولي يتعارض مع عمر الطفل.

قلة الفضول.

صعوبات التعلم.

معدل الذكاء أقل من 70.

عدم القدرة على عيش حياة مستقلة بسبب تحديات التواصل، أو القدرة على الاعتناء بنفسه، أو التفاعل مع الآخرين.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى