استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

معلومات عن فضل كفالة الأيتام

من الأمور التي حث عليها الشرع، وجعل الله سبحانه وتعالى الجنة جزاء العطف على اليتيم وجبر خاطره، وفِي الحديث: «اليتيم إذا بكى اهتز له العرش.. فيقول الله عز وجل: من أبكى اليتيم الذي غيبت أباه؟ قالوا: أنت العليم الحكيم. قال: يا ملائكتي مَنْ سَكَّتَهُ بِرِضَاهُ أعطيته من الجنة حتى رِضَاهُ»، والقائم بالإنفاق على اليتيم أو المسؤول عن تربيته وعده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالمقام الأسمى يوم القيامة بمرافقته في جنات النعيم.

من هو اليتيم:

ـ اليتيم في اللغة: جاء على وزن فعيل، وهو يعني في الأصل الانفراد، حيث أصبح منفردًا بعد وفاة أبيه. كما يطلق اللفظ على الغفلة والضعف، ومن خلال ذلك المعنى سمي اليتيم بذلك، بسبب فقدانه أباه حين احتياجه إليه، أي أنه أغفل فضاع.

ـ اليتيم في الاصطلاح: هو من مات عنه والده وما زال طفل صغير لم يصل لسن البلوغ، أما إذا مات عنه والده بعد بلوغه فلا يعد يتمًا.

معلومات عن فضل كفالة الأيتام

الفرق بين التبني والكفالة:

ـ فكفالة اليتيم: هي أن يتخذ الرجل يتيماً يرعاه؛ سواءً في بيته أو في غير بيته، ويقدم له الرعاية اللازمة، لكن لا ينسبه إليه، ولا يجعل نساءه محرّمات عليه، وقد حثّت الشريعة على هذا الفعل ورغّبت فيه.

ـ أمّا التبني: فهو أن يجعل الرجل يتيماً من الأيتام بمنزلةِ ابنٍ من أبنائه يَنسبه إليه، ويجعل نساءه محرّمات عليه، ويصبح أبناء الرجل إخوة لليتيم، وله أعمام وعمّات وأخوال وخالات كذلك، وقد كان هذا الفعل من أفعال الجاهلية التي أبطلها الإسلام وحرّمها.

 

أنواع كفالة اليتيم

كفالة اليتيم نوعان:

ـ ماليةٌ: كيفية تقدير كفالة اليتيم المادية :

يتم تقدير الكفالة المالية لليتيم على حسب معيشة الطفل وظروف البلد التي يعيش فيها بحيث يتوفر لليتيم طعامه وشرابه وملبسه ومسكنه وتعليم مناسب ليحيا حياة كريمة، وقد ذكر في الأثر أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يأخذون الايتام ليعيشوا مع أبنائهم بدون أي تفرقة في المعاملة بينهم.

ـ وأدبية:

كفالة اليتيم ترتبط بموت والده ولكن عند بلوغه سن الرشد فيصبح رجلا ويستطيع أن يعول نفسه إلا إن كان يعاني من الجنون أو اصابة عقلية فيظل في حكم الكفالة، أما الفتاة فتظل في الكفالة أن يأتي وقت نكاحها وتصبح على كفالة زوجها .

وهي بنوعيها من أنواع التبرع، وهو: بَذْل الْمُكَلَّفِ مَالًا أَوْ مَنْفَعَةً لِغَيْرِهِ فِي الْحَالِ أَوِ الْمَآلِ بِلا عِوَضٍ، بِقَصْدِ الْبِرِّ وَالْمَعْرُوفِ غَالِبًا، وفي الكفالة المتعارَف عليها بين مؤسسات المجتمع المدني -والتي تقوم بها دُور الأيتام عمومًا- يبذل الكافل للمكفول المالَ والمنفعةَ معًا، فهي مُتَحَقِّقَةٌ شرعًا ويترتب عليها الثواب بحصول أَحَدِ نوعيها أو كليهما -الماليِّ منها والأدبيِّ-

معلومات عن فضل كفالة الأيتام

فضل كفالة اليتيم:

إن كافل اليتيم له من الافضال العظيمة التي ينالها في الدنيا والأخرة والتي منها ما يلي: رفقة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم في الجنة: حيث أن من أعظم الدرجات التي ينالها كافل اليتيم، هي شرف مصاحبة الرسول في الجنة، مصداقًا لوقوله صلى الله عليه وسلم:”أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى”.

وقد بين الإمام الحافظ ابن حجر ضرورة العمل بما جاء في هذا الحديث الشريف. لينال كافل اليتيم شرف صحبة النبي في الجنة، والتي لا تعادلها أي منزلة أو مكانة، كما يؤكد الحديث على التفاوت البسيط بين الرسول وبين كافل اليتم في الدار الآخرة.

محبة رسول الله: حيث أن كفالة اليتيم من الأمور التي تدل على حب من يقوم بها لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

بناء مجتمع سليم: حيث كفالة اليتيم تنبع من الفطرة السليمة والطبع النقي لدى الكافل. وهذا يساعد على نشر المحبة والود وبالتالي بناء مجتمع سليم لا ينتابه أي نوع من الحقد والكراهية. النجاة يوم القيامة: فقد جعل الله سبحانه وتعالى كفالة اليتيم من الأسباب التي تقي وتنجي من أهوال يوم القيامة.

تطهير المال: حيث أن كفالة اليتيم تزيد من البركة والخير لمال الكافل.

فقال الله تعالى: “فلا اقتحم العقبة* وما أدراك ما العقبة* فك رقبة* أو إطعام في يوم ذي مسغبة”.

الحصول على أجر الصدقة والصلة: في حال إذا ما كان كافل اليتيم له صلة قرابة باليتيم، فإنه يحصل على أجر الصدقة والصلة.

ترقيق القلب: تعد كفالة اليتيم من أهم الأسباب التي تعمل على تحقيق رقة القلب وإزالة القسوة منه.

معلومات عن فضل كفالة الأيتام

 

الكفالة في القرآن:

حثّ القرآن الكريم على الاعتناء بالأيتام، ومنحهم عناية خاصة تتجلى في الآتي:[٤]

بيّن القرآن الكريم أن الإحسان للأيتام شريعة مستمرة، حث عليها الله -سبحانه- في الشرائع السابقة وفي شريعتنا أيضاً، فهي ليست خاصة بأمّة محمد صلّى الله عليه وسلّم، فقد أخذ القرآن عهوداً مؤكدة على بني إسرائيل برعاية الأيتام والاهتمام بهم.

حثّ سبحانه المؤمنين في القرآن على فعل الأصلح لليتامى.

أمر تعالى بمنح الأيتام نصيباً من الميراث في حال حضورهم قسمة المواريث إذا كانوا لا يرقون من القريب.

جعل سبحانه الأيتام من الجهات التي تستحق صرف النفقة إليها.

رغّب سبحانه في الإحسان إليهم حين جعل من صفات عباده الأبرار إطعامهم للأيتام.

جعل إطعام الأيتام من الطرق التي تتجاوز بها عقبات اليوم الآخر.

أمر سبحانه برعاية مال اليتيم الذي ورثه من أبيه، ومنع أي أحد من الاقتراب منه إلا على الوجه الذي فيه منفعة لليتيم.

ذمّ سبحانه من لا يكرم اليتيم ويُعرِض عن الإحسان إليه.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى