لحظة بلحظة

شاب يلقي النقود في الهواء بـ”#الأردن”

 

ورصد مقطع الفيدي الذي تم توثيقه من عدسة جوال لشاب كويتي يقوم بالقاء النقود في الهواء وعلى الأرض في دولة الأردن احتفالاً بتخرجه من الجامعة ما أثار جدلاً واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتبين من الفيديو الشاب وهو يرتدي زي خليجي وروب التخرج الجامعي، ويقف أعلى سيارة مكشوفة ويلقي الأموال في الهواء وعلى الأرض فيما تدافع عدد من الأشخاص لأخذ الأموال.

وتسببت فكرة احتفال الشاب الكويتي بتعطل الحركة المرورية وغضب قائدي السيارات الذين طالبوا الشاب بالسير وفتح الطريق لتسهيل مرور سياراتهم.

وحسب وسائل إعلام محلية فإن المقطع تم توثيقه في طريق عام في إربد بالقرب من مدينة الحسن في الأردن. مشيرة إلى أن الشاب كويتي الجنسية.

يذكر أن التخرج هو عملية إنهاء الدرجة الجامعية وغالباً ما ترافق بمراسم خاصة تجري في الجامعة. يرتدي الطلاب في مراسم التخرج في بعض الجامعات لباس التخرج، بالإضافة إلى أن الأساتذة في بعض الجامعات يرتدونه أيضاً. غالباً مايتم تسليم الشهادة الجامعية للخريجين في حفل التخرج.

وزي التخرج أو اللباس الأكاديمي هي ملابس أكاديمية تقليدية غالباً يلبس عند التخرج من مراحل الدراسة العليا، أو في حفلات التخرّج الجامعية.

من الجدير بالذكر أن هذا الزي كان سابقاً لباساً رسمياً يلبسه يومياً طلاب بعض الجامعات العريقة، أما اليوم فيقتصر استخدامه على التخرّج.

يتكون هذا اللباس بشكل عام اليوم من العباءة، قبعة تكون على الغالب مربعة الشكل. يلبس اللباس الأكاديمي أيضاً من قبل بعض أعضاء المجتمع العلمي بشكل رسمي.

اختلفت الأقوال وتضاربت حول معرفة ما أصلهما، فيقول البعض: “إن الروب الأسود يرجع إلى القساوسة والرهبان في العصور الوسطى، حيث كانوا يمثلون رجال الدين للدولة، وكذلك كانوا يقومون بمهمة التدريس للطلاب، وعندما ينهى الطالب دراسته يصبح راهبا فيرتدى هذا الزى الموحد للكهنة والرهبان”.

أما عن القبعة فكانت تستخدم في القرنين الرابع والخامس لتمييز الفلاسفة والفنانين عن عامة الشعب، كما كان يستخدم العرب المسلمين في الأندلس هذه القبعة لوضع المصحف فوقها حتى يُطبّقوا قول الله تعالى “وفوق كل ذى علم عليم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى