البشرة والشعرالجمال والديكور

فوائد #زيت_المكاديميا للبشرة

يعد زيت المكاديميا أحد النباتات القليلة التي تحتوي على حمض الكيراتين، وهو بروتين ضروري لصحة البشرة، حيث يحمي حاجز الجلد من العوامل الضارة والعوامل البيئية القاسية مثل الأشعة فوق البنفسجية والتلوث، لذلك هو أحد المكونات الشائعة في الخلطات الطبيعية للبشرة والكثير من مستحضرات العناية بالبشرة. وفي ما يلي، نرصد لك، أبرز فوائد زيت المكاديميا للبشرة.

يساعد على إصلاح الندبات وعلامات التمدد
يغذي زيت المكاديميا البشرة ويعمل على ترطيبها في العمق. ونظراً الى احتوائه على نسبة عالية من حمض الأوليك واللينوليك والميتوليك، مما يجعله مفيداً جداً في علاج تمدد الجلد ومنع تشقق البشرة وتقليل الندبات.

يهدئ البشرة ويقلل الحكة والطفح الجلدي
يحتوي زيت المكاديميا على الفيتوستيرول، مما يجعله فعالاً في تقليل الالتهاب. كما يشتمل على الأوميغا 3 والأوميغا 6 الدهنية، مما يهدئ البشرة الحساسة والتقليل من الطفح الجلد والحكة والتخفيف من الصدفية والأكزيما.

يساعد في منع ظهور التجاعيد المبكرة
يساعد حمض البالميتوليك والسكوالين الموجودان في زيت المكاديميا على منع ظهور التجاعيد المبكرة عن طريق تعزيز تجديد الخلايا الكيراتينية في الجلد. كذلك، يساعد حمض اللينوليك على تقليل فقدان الماء عبر البشرة، مما يحافظ على نضارة وترطيب البشرة.

يكافح تلف خلايا الجلد
يساعد السكوالين الموجود في زيت المكاديميا، على التقليل من تلف خلايا الجلد. كما يعد أحد مضادات الأكسدة الغنية التي تعمل على تعزيز صحة الجلد والتخلص من التلف الذي يصيبه نتيجة الإجهاد البيئي.

يعزز من مرونة الجلد
يساعد زيت المكاديميا على ترطيب البشرة الجافة والمتشققة وتعزيز مرونتها وتقوية بنية الجلد، نظراً الى أنه يساعد الجلد على امتصاص الرطوبة والمكونات النشطة الأخرى. كما يمدها بالعناصر الغذائية المفيدة مثل الفيتامين E والفيتامين B والحديد والفوسفور والكالسيوم.

يقلل من إنتاج الزيوت الزائدة
يعد زيت الأكاديميا مكوناً رائعاً للبشرة الدهنية، فهو يساعد على موازنة الرطوبة الطبيعية للبشرة الدهنية، مما يقلل من إفراز الزيوت والدهون الزائدة في البشرة الدهنية، مما يحافظ على مظهراً نضراً وصحياً، ويخفف من ظهور البثور وحب الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى