تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

#عكركوف #ماضي يزهو #بآثاره

مدينة #عكركوف وهي #مدينة أثرية تقع بالغرب من مدينة #بغداد #العراقية على بعد 25كم منها، حيث بنيت في بداية القرن الخامس عشر وتقع حدودها خارج مدينة# بابل، وبنيت على عهد الملك كوريكالزو الأول ونسبت اسمهما إليه، حيث قام ببناء عاصمة للدولة #الكشية، وأثبتت الأبحاث والرحلات الاستكشافية والأثرية إلى أن مدينة #كركوف هي العاصمة التي بناها كوريكالزو لوجود العديد من المعابد الأثرية فيها، وتقع المدينة على طبقة من الكلس #الحجري، مما وفر لها الحماية والبقاء لفترة زمنية طويلة، وسهلت وصول المياه إليها عبر العديد من #الوديان والأنهار.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

#عكركوف #ماضي يزهو #بآثاره -صحيفة هتون الدولية
تقع مدينة عكركوف بالغرب من مدينة بغداد على بعد 25 كم ، وقد بنيت هذا المدينة في القرن الخامس عشر على يد الكيشيون في عهد ملكهم كوريكالزو الأول ونسبت اسمها له، وأثبتت الدراسات والأبحاث الأثرية أن منطقه عكركوف غنية بالآثار حيث تم حفظ المدينة تحت طبقة من الكلس الحجري مما حمى هذه الآثار من التلف والضياع .
#عكركوف #ماضي يزهو #بآثاره -صحيفة هتون الدولية

شُيدت مدينة عكركوف من الطوب، وقد بُنيت بأسلوب الرصف، واستعملت هذه الطريقة في بناء جميع المعابد والمنازل في المدينة، إذ تبنى ست أو سبع طبقات من الطوب، ثم ترص بالأخشاب والحبال، واستعملت هذه الطريقة بهدف تقليل الرطوبة في الجدران، ومنحها القوة والمتانة التي تحافظ عليها من السقوط، وقد استمرت هذه المدينة لفترة زمنية طويلة امتدت من بداية العصر البابلي، ثم بعد ذلك سكن فيها الآراميين في عهد الدولة البابلية الحديثة، وقاموا بإصلاحات عديدة فيها، ويُظن أنهم هم من سموها بعكركوف، وبقي الآراميين مستوطنين في هذه المدينة، وقل شأنها كثيرًا بعد أن أصبحت مدينة بابل هي العاصمة، وبقيت على حالها حتى فُتحت من قِبل المسلمين وأصبحت بعدها ولاية إسلامية، وتسمى هذه المدينة في وقتنا الحالي بمدينة أبو غريب، وذلك نتيجةً وجود سجن أبو غريب فيها ، ومع الأسف نسي العالم الحديث هذه المدينة وعظمتها وآثارها، وأصبح وجود سجن أبو غريب فيها هو الشهرة الوحيدة، لكن أُغلق هذا السجن وأصبحت الحكومة العراقية تهتم بهذه المدينة وعمدت إلى وضع خطة للتنقيب عن آثارها
#عكركوف #ماضي يزهو #بآثاره -صحيفة هتون الدولية

المعالم الأثرية الموجودة في مدينة عكركوف

الزقورة

ويعرف أيضاً بالصرح المدرج ويتكون من وحدتين أساسيتين وهما المعبد المرتفع؛ والذي يضم أجزاء من السور المقدس والذي يحيط بالمدينة، بالإضافة إلى المصطلة المركزية والتي تقع في جنوب الزقورة، ووحدة البناء الأساسية في المدينة هي اللبن المرصوف والتي بنيت على شكل جردان تتخللها الكثير من الفتحات المربعة، لتوفير الضوء الكافي والتخلص من الرطوبة. وبنيت الزقورة على شكل مربع حيث تبلغ قاعدة 70م*71م، تشير أوجهه إلى الاتجاهات الأربعة، وبنيت بشكل هندسي جديد تعتمد جدرانها على نظام الدخلات والطلعات مما وفر منظراً جميلاً لها، وتم تغليف الجدران من الآجر وهو طين أحمر يتم إنتاجه باستخدام درجات كبيرة من الحرارة، والتي طمست آثارها بفعل الأمطار والسيول والتي صعب على المنقبين اكتشافها.
#عكركوف #ماضي يزهو #بآثاره -صحيفة هتون الدولية

المعابد الجنوبية

وتقع في الجزء الجنوب الشرقي من المدينة، وتم تشييد المعايد من قبل الكثير من الحكام والملوك الذين حكموا البلاد وقتها ومن أشهر هذه المعابد، معبد أي يو كال وتعني بيت السيد العظيم والذي شيد في زمن كوريكالزو الثالث، بالإضافة إلى معبد أي كي شان آن تكال والتي تعني بيت السيد الأكبر، وبنيت المعابد على شكل ساحات عظيمة تتخللها الحجرات والممرات والأروقة.
#عكركوف #ماضي يزهو #بآثاره -صحيفة هتون الدولية

قصور المدينة

وسميت بقصور مدينة كويكالزو وهي عبارة عن قباب متوازية استخدمت منازل للملوك، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من المخازن الصغيرة التي استخدمت في تخزين الحبوب والمواد الغذائية.
#عكركوف #ماضي يزهو #بآثاره -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى