لحظة بلحظة

اصطدام متسابقين في سباق لـ #الدراجات

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي #يوتيوب، يرصد من خلاله لحظة اصطدام متسابقين في سباق لـ#الدراجات.

ورصد مقطع الفيديو الذي وثقه أحد المتسابقين من خلال #كاميرا_مراقبة مثبتة في مقدمة دراجته لحظة اصطدام متسابقين في سباق حامة الوطيس للدرجات الهوائية المتنافسة.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأظهر مقطع الفيديو 3 متسابقين وهما يتنافسون بدراجتهم الهوائية على طريق منعطف جبلي حاد في دولة #رومانيا في شرق القارة العجوزة #أوروبا.

واختل توازن المتسابق الأول بدراجته الهوائية بسبب البرك الترابية التي تصعب مهمته، وسقط بدراجته على الأرض، وتباعاً سقط جميع المتسابقين المسرعين بدراجته على الأرض دون إصابة أحدهم بسبب السقوط.

الجدير بالذكر أن سباق الدراجات هو مجموعة من الأنواع الرياضية التي تستعمل فيها الدراجات الهوائية للتنافس الرياضي. تدخل في إطار سباق الدراجات التصنيفات التالية:

وسباق الدراجات الجبلية هو سباق دراجات هوائية يقام خارج الطريق على تضاريس وعرة. معترف به من قبل الاتحاد الدولي للدراجات منذ سنة 1990 حيث تمت إقامة بطولة العالم في كولورادو. جرت أول سلسلة لكأس العالم لركوب الدراجات الجبلية في عام 1991 بتسعة سباق غطت قارتين هما أوروبا و #أمريكا_الشمالية.

وأقيمت أول مسابقة رياضية لسباق الدراجات، في 31 ماي 1868، في مدار من 1200 متر وبمشاركة سبعة متسابقين. أقيمت المسابقة في إحدى حدائق الضاحية الباريسية سان كلو. فاز بالسباق البريطاني جيمس مور بدراجة خشبية بقرص أضراس ثابت وبعجلات حديدية.
سنة بعد ذلك سيقام أول سباق على الطريق بالمفهوم المعاصر، في 7 نونبر 1869، بين مدينتي باريس وروان على مسافة 123 كلم. فاز جيمس مور، أيضا بالسباق، بتوقيت 10 ساعات و 45 دقيقة. مع التطور السريع الذي ستعرفه تقانة صناعة الدراجات، في النصف الثاني للقرن التاسع عشر، ستعرف الرياضة تزايدا في شعبيتها عبر التراب الأوروبي، وخصوصا بإيطاليا وهولندا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا. كانت هذه الدول سباقة إلى إنشاء أندية واتحادات وطنية. وهكذا تأسست أول الأندية بفلورانسا (1870) وهولندا (1871) وقادش (1878)، كما تأسس أول اتحاد (جامعة) وطني بفرنسا سنة 1881، والتي أحدثت أول بطولة وطنية لسباق الدراجات في نفس السنة.
تأسس أول تجمع دولي سنة 1892، بلندن وتسمى بالجمعية الدولية للدراجين. لكنه سرعان ما اختفى بسبب خلافات بين الدول المؤسسة، ليحدث الاتحاد الدولي (و هو الهيئة الوصية الحالية) في 14 أبريل 1900، وكانت الدول المؤسسة آنذاك فرنسا وبلجيكا والولايات المتحدة وإيطاليا وسويسرا.
كان الصنفان السائدان آنذاك هما سباقات الطريق وسباقات المضمار، وكان دراجو تلك الفترة غير متخصصين، أي أن مشاركاتهم كانت تبتدئ من مسابقات ال 333 متر في المضمار إلى سباقات ال 100 كلم على الطريق. رغم ذلك، كانت لسباقات المضمار الأكثرية في تنظيم المسابقات، وذلك لكونها أكثر سهولة تنظيميا وأكثر درا للربح المادي (لاستحالة تنظيم سباق طريق مؤدى عنه من طرف الجمهور).
تعتبر مسابقة «الستة أيام» اللندنية أول مسابقة لدراجات المضمار، وتم افتتاحها في 1878، كما نظمت أول بطولة عالمية في هذا الصنف سنة 1893، ضمن فعاليات معرض شيكاغو الدولي، وضمت مسابقتين للسرعة وللمسافات النصف طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى