تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

المتحف #البريطاني أحد أعرق #المتاحف في #العالم

يقع #المتحف البريطاني في لندن ويعتبر المتحف #البريطاني من أشهر المتاحف على مستوى العالم ، حيث يلقى الإقبال الشديد من الزوار له من جميع أنحاء #العالم ، يضم #المتحف البريطاني بداخله العديد من #الآثار والمومياوات من مختلف دول العالم وبما في ذلك بعض الآثار #المصرية ، ويضم أيضا بداخله العديد من الغرف والحجرات مثل غرفة القراءة والتي يمكنك بداخلها أن تقرأ وتعثر على الكثير والكثير للكتب #التاريخية والتي تحكي عن الآثار الموجودة في المتحف البريطاني .
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

المتحف #البريطاني أحد أعرق #المتاحف في #العالم -صحيفة هتون الدولية
تاريخ المتحف البريطاني

أعطى الملك جورج الثاني يوم 7 يونيو من عام 1753 موافقة رسمية للبرلمان من أجل إنشاء هذا المتحف.

وأضاف القانون أيضا فكرة انشاء مكتبتين لمجموعة سلوان، وهما مكتبة هارليان ومكتبة كوتونيان والتي يرجع تاريخها إلى العصر الإليزابيثي.

وفي عام 1757 ميلاديا انضمت المكتبة الملكية إلى المجموعة، وكانت عبارة عن تجميعة من متحف الملوك البريطانيين.
المتحف #البريطاني أحد أعرق #المتاحف في #العالم -صحيفة هتون الدولية

وكان هذا المتحف نوعا مختلفا من المتاحف، فهو ليس تابعا للملك، وليس تابعا للكنيسة، وكان مفتوح للمواطنين بصورة مجانية.

وفي القرن السابع عشر قرر مجلس الأمناء تحويل بيت مونتاجو إلى موقع جديد للمتحف، بعدما تم شراء هذا الموقع من عائلة مونتاجو.

وكان التفكير في البداية على أن يكون موقع المتحف هو بيت باكنغهام، ولكن تم رفضه بسبب تكلفته العالية حين ذاك، وعدم مناسبة الموقع للمتحف وقتها.

وبعد تحديد الموقع الجديد للمتحف فُتحت الصالات للعروض الأولى.

تم فتح غرفة القراءة للدارسين في المتحف بتاريخ 15 يناير 1759 ميلاديا.
المتحف #البريطاني أحد أعرق #المتاحف في #العالم -صحيفة هتون الدولية

وقبل ذلك بعامين تم تقديم المكتبة الملكية بواسطة الملك جورج الثاني ومعها الحق لتحصل على نسخة من كل كتاب منشور في البلاد.

وهو ما يضمن التوسع الدائم لمكتبة المتحف مع مرور الزمن.

في الوقت الحالي رئيس المتحف هو السير “جون بويد”، والمدير المسئول هو “نل ماكجريجور”.

يضم المتحف ما يزيد على 13 مليون تحفة فنية من جميع دول وقارات العالم.

يوجد بالمتحف أقسام منها القسم المصري، وبه مقتنيات من التاريخ والحضارة الفرعونية المصرية، وهناك قسم يوناني وقسم بريطاني وغيرهم.

معدل الزائرين للمتحف سنويا حوالي 6049000 زائر “6 ملايين و 49 ألف زائر”.
المتحف #البريطاني أحد أعرق #المتاحف في #العالم -صحيفة هتون الدولية

تصميم المتحف البريطاني

ينقسم المتحف طبقًا لطبيعة المعروضات إلى أقسام، منها قسم المصري القديم والأشوري واليوناني والبريطاني، بالإضافة إلى آثار العصور الوسطى، وأخرى خاصة ببريطانيا خلال عهودها المختلفة.

يضم المتحف قسمًا للتطور، ويتضمن مقتنيات خاصة بالنباتات والسلالات البشرية وعلم الأحياء.

شيد قسم خاص بالتصوير والطباعة، كما أنشئ معملًا للبحوث والتحاليل، وأقسامًا للصيانة والترميم.
المتحف #البريطاني أحد أعرق #المتاحف في #العالم -صحيفة هتون الدولية

يزور المتحف البريطاني سنويًا ما يناهز الستة ملايين زائر.

يتضمن المتحف قسمًا خاصًا بالآثار الفارسية، وآخر للآثار الفلسطينية.

لا يتوقف التطوير في المتحف مع مرور الزمن، وافتتحت الملكة إليزابيث الثانية في 2000 الفناء الكبير الذي قام بتصميمه المهندس المعماري البريطاني نورمان فوستر، بالإضافة إلى قاعة القراءة الدائرية ذات السقف المقبب.

يشمل مبنى المعرض 4 أجنحة كبرى، تعد أجزاء من المبني الأصلي للمتحف في القرن التاسع عشر.

وتشمل المعروضات على قطعًا مميزة من الفنون الإسلامية، مثل الأواني والخزف، ذات التصميمات الرائعة والنادرة، ويضم المتحف أيضًا المبنى المستطيل، ومكتبة الملك، وقاعة وستون هول، التي تضم قاعةً للقراءة، وجناح وايت، ومعارض الملك إدوارد السابع، وقاعة دوفين.
المتحف #البريطاني أحد أعرق #المتاحف في #العالم -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى