تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

#المتحف# الوطني في #بيروت … حافظ ذاكرة الحضارات

#للمتحف الوطني في بيروت أهمية كبيرة، لأنه “حافظ ذاكرة” الحضارات المتعاقبة على #لبنان، أو حتى قبل إعلانه وطناً نهائياً لكل أبنائه كما تنص مقدمة# الدستور، إضافة الى أن أهميته تعود الى موقعه بين شطري #العاصمة الشرقية والغريبة، ما جعله الشاهد الأكبر على كل ما جرى في هذه المنطقة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

#المتحف# الوطني في #بيروت ... حافظ ذاكرة الحضارات -صحيفة هتون الدولية-
يحوي المتحف، وفقاً للمؤرخ عبد الرؤوف سنو “روائع أثرية تعود الى عصور مختلفة، بدءاً من مرحلة ما قبل التاريخ، تروي كلها سيّر إمبراطوريات وشعوب وثقافات تعاقبت على لبنان، وصولاً الى الحقبة العثمانية”، مشيراً الى أنه “يضم مجموعات كبيرة من النواويس، والنصب الفينيقية وأقمشة أرجوانية، مومياءات، تعود الى القرون الوسطى”.
#المتحف# الوطني في #بيروت ... حافظ ذاكرة الحضارات -صحيفة هتون الدولية-

متحف بيروت الوطني هو مأوى الكنوز الحضارية في لبنان قاطبةً كما يُطلق عليه “متحف بيروت القومي” وهو قبلة الزوّار من مختلف أنحاء العالم حيث يُعتبر المتحف من أهم معالم السياحة في لبنان بشكل عام وبصفة خاصة السياحة في بيروت.

تم افتتاح المتحف القومي عام 1942 فور إنتهاء الحرب العالمية الأولى حينها كانت الكنوز الأثرية بالمتحف يصل عددها لمائة ألف قطعة أثرية ترجع للعصور الوسطى وعصور ما قبل التاريخ وكذلك عصر المماليك والحضارة الإسلامية.
#المتحف# الوطني في #بيروت ... حافظ ذاكرة الحضارات -صحيفة هتون الدولية-

وينقسم المتحف إلى عدة أقسام ستشاهد فيها واحدة من أجمل مجموعات التحف والآثار في العالم، حيث ستشاهد في قسم ما قبل التاريخ معروضات تعود إلى العصرين الحجريين القديم والحديث يصل عمر البعض منها إلى مئات آلاف السنين قبل الميلاد

ثم ستكون في قسم العصر البرونزي الذي سترى فيه تماثيل ومحطوطات ولوحات مسمارية ولوحة الأبجدية الأولى في العالم، وفي قسم العصر الحديدي وقسم الحقبة الهلنستية ستجد مجموعات من المعروضات الفينيقية مثل لوحات السيراميك المزخرف ولوحات الفسيفساء وأعمال عاجية، ومعروضات تدمج بين الفنون الإغريقية والسامية.
#المتحف# الوطني في #بيروت ... حافظ ذاكرة الحضارات -صحيفة هتون الدولية-

كما يضم المتحف الوطني في بيروت قسم يعرض حقبة ما بعد الفتح الإسلامي حتى عهد الدولة المملوكية، يعرض فيها بعض الأسلحة والعملات المعدنية والمشغولات الذهبية، ويضم أيضا صالة السمعي والبصري التي يعرض فيها أفلام وثائقية تعرف بالمتحف وتاريخه وتعرف بمحتوياته.

تعود بدايات المتحف إلى عام 1914 حيث عمد الضابط الفرنسي المتمركز في لبنان آنذاك ريمون ويل إلى تجميع القطع الأثرية على أنواعها ووضعها في قاعة من قاعات دار الراهبات الألمانيات وسط العاصمة بيروت.
#المتحف# الوطني في #بيروت ... حافظ ذاكرة الحضارات -صحيفة هتون الدولية-

وفي العشرينات من القرن العشرين تألفت لجنة تأسيسية برئاسة الشيخ بشارة الخوري رئيس مجلس الوزراء اللبناني ووزير التربية والفنون الجميلة آنذاك جمعت التبرعات بهدف بناء متحف رسمي، واختارت اللجنة المشروع الهندسي المقدم من المهندسين أنطوان نحاس وبيار لوبرنس رينجي.

بدأت الأعمال التأسيسية عام 1930 واستغرقت 7 سنوات وكان الافتتاح شبه الرسمي للمتحف في 27 مايو/ أيار 1942 على يد رئيس الجمهورية آنذاك ألفريد نقاش.
#المتحف# الوطني في #بيروت ... حافظ ذاكرة الحضارات -صحيفة هتون الدولية-

في عام 1975 قامت الحرب الأهلية اللبنانية والتي أتت على الأخضر واليابس وقد كان المتحف الوطني اللبناني أحد تلك المنشآت المُتضررة وخاصة قسم الإحياء المصري ولكن تم إنقاذ الباقي وبعد إنتهاء الحرب تم تجديد المتحف ليظهر لنا بشكله الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى