البشرة والشعرالجمال والديكور

#علاج_الثعلبة في #الشعر_عند #النساء

الثعلبة هي مرض مناعي يقوم فيه جهاز المناعة بمهاجمة شعر الشخص ليسبب فقدان الشعر، قد يكون فقدان الشعر لدى المرأة غير ملاحظ في البداية بل عندما يصبح فقدان الشعر كثيرًا يمكن ملاحظة الثعلبة، إن علاج الثعلبة في الشعر عند النساء ليس علاجًا واحدًا للجميع بل هُناك عدة علاجات سنأتي على ذكرها في هذا المقال.

علاج الثعلبة في الشعر عند النساء
يتم تحديد العلاج وفقًا لما يقرره الطبيب فهناك عدة علاجات تتم تجربتها حتى يتم اختيار علاج أكثر فعالية من الآخر، إليكِ طرق علاج الثعلبة في الشعر عند النساء فيما يأتي:

1. العلاج المناعي الموضعي
يُستخدم هذا العلاج للثعلبة البقعية واسعة النطاق، يتضمن هذا العلاج وضع مواد كيميائية مباشرة على فروة الرأس ما يحفز ردود فعل تحسسية تُشير إلى تحفيز جهاز المناعة ليساعد على نمو الشعر.

من هذه العلاجات المناعية المُستخدمة ما يأتي:

ثنائي فينسيبرون (Diphencyprone).
ثنائي نيتروكلوروبنزين (Dinitrochlorobenzene).
إستر ثنائي بيوتيل حمض سكواريك (Quaric acid dibutyl este).
لكن لهذا العلاج بعض العيوب والآثار الجانبية ولهذا السبب فهو لا يستخدم عند جميع النساء، مثل:

الطفح الجلدي الشديد.
التهاب الجلد المستمر.
تضخم العقد اللمفية في العنق.
الأكزيما.
2. المينوكسيديل (Minoxidil)
يعد هذا واحد من طرق علاج الثعلبة في الشعر عند النساء المُفضل، يتم إعطاء المينوكسيديل الموضعي بنسبة 2% أو 6% أو 8% أو 9% فهو يعمل على بصيلات الشعر بثلاثة طرق عن طريق زيادة تدفق الدم للشهر وتحفيز نمو البصيلات الخاملة، والتقليل من تساقط الشعر، ويستخدم من مرة إلى مرتين في اليوم على المناطق المُصابة.

يحتاج هذا الدواء للعمل إلى استخدام أدوية أخرى معه كالكورتيكوستيرويد الموضعي (Topical corticosteroid).

وقد يسبب بعض الآثار الجانبية في حال الإفراط في استخدامه، مثل:

ألم الصدر.
زيادة الوزن.
الصداع.
عدم انتظام ضربات القلب.
3. الإستروجين الخارجي (Exogenous estrogen)
يستخدم غالبًا في علاج النساء المُصابات بالثعلبة الأندروجينية، لكنه أصبح الآن يستخدم بشكلٍ أقل؛ لأن المينوكسيديل الذي ذكرناه في الأعلى فعال أكثر في العلاج.

4. السبيرونولاكتون (Spironolactone)
يتم استخدام هذا الدواء عن طريق الفم لعلاج الثعلبة لكن ما زالت الدراسات تُجرى حول هذا العلاجات إذ لم يتم الموافقة على استخدامه من هيئة الغذاء والدواء.

5. حقن الكورتيكوستيرويد
يستخدم لعلاج الثعلبة عند النساء الخفيفة وتعمل الحقن عن طريق تعديل نشاط الجهاز المناعي وتقليل الالتهاب، إذ تحكي الحقن هرمون الكورتيزول (Cortisol) الذي تُنتجه الغدة الكظرية في الجسم بشكل طبيعي بهدف تشجيع نمو الشعر من جديد.

إليكِ إيجابيات استخدام الحقن فيما يأتي:

الشعر ينمو خلال 4 أسابيع.
الطبيب يقوم باستخدام الحقن كل 4 – 6 أسابيع.
الحقن تعد خط علاج أولي في حالات الثعلبة.
على الرغم من الإيجابيات هُناك سلبيات للعلاج، مثل:

ترقق الجلد في فروة الرأس، وضمور الجلد.
لا يمنع تساقط الشعر الذي ينمو من جديد.
متوفر فقط على شكل حُقن.
علاجات منزلية للثعلبة
بعد التعرف على علاج الثعلبة في الشعر عند النساء الطبي، قد يلجأ البعض للعلاجات المنزلية، مثل:

فرك البصل أو عصير الثوم أو زيت اللوز أو زيت إكليل الجبل على فروة الرأس.
استخدام الإبر الصينية.
لكن لا يوجد بعد أي دراسات تثبت فعالية هذه العلاجات.

نصائح عند علاج الثعلبة
يمكنكِ إضافةً للعلاجات المُستخدمة اتباع بعض النصائح، مثل:

ارتداء الشعر المستعار أو القبعات أو الأوشحة لتغطية تساقط الشعر، وحماية الرأس من أشعة الشمس.
الحد من التوتر لأنه قد يسبب في مزيد من تساقط الشعر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى