تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

#البارثينون معبد #إغريقي في مدينة #أثينا

#البارثينون هو علامة #اليونان القديمة، فهو #معبد رخامي متألق تم بناؤه ما بين عامي 447 و432 قبل الميلاد، في ذروة #الإمبراطورية اليونانية القديمة وكان مكرسًا للإلهة اليونانية أثينا. وعلى مر القرون، صمد البارثينون في وجه الزلازل والحرائق والحروب والإنفجارات والنهب، لكنه لا يزال، على الرغم من تعرضه للضرب عدة مرات، رمزًا قويًا لليونان القديمة والثقافة الأثينية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

#البارثينون معبد #إغريقي في مدينة #أثينا-صحيفة هتون الدولية-
يعتبر البارثينون واحد من أفضل نماذج العمارة الإغريقية او اليونانية القديمة، وقد بناه الإغريق فيما بين عامي 447 و432 ق.م لتحية الإلهة أثينا التي حمت المدينة أثناء الغزو الفارسي.

وقد كان يشار له أحيانا باسم معبد مينرفا وهو الاسم الروماني لأثينا خاصة خلال القرنين الـ18 والـ19، وقد تحول المعبد إلى كنيسة عام 500، ثم تحول إلى مسجد بعد الغزو العثماني في أوائل 1460، وتعرض لتدمير عظيم عام 1687 بعد أن اشتعل مخزن للذخيرة العثمانية فيه بعد محاولات سكان البندقية استعادة اليونان.
#البارثينون معبد #إغريقي في مدينة #أثينا-صحيفة هتون الدولية-

ويعتبر البارثينون واحد من أهم الآثار الثقافية في العالم وهو واحد من مواقع التراث العالمي لليونسكو، وقد أرسلت الكثير من التماثيل التي كانت موجودة فيه إلى بريطانيا عام 1816 للحفاظ عليها ، ولكن تحاول اليونان استعادتها منذ عام 1983.

سمي البارثينون بهذا الاسم بسبب وجود غرفة فيه مخصصة للمرأة غير المتزوجة والتي كان يطلق عليها بارثينون، إلى أن امتد الاسم لباقي المعبد.
#البارثينون معبد #إغريقي في مدينة #أثينا-صحيفة هتون الدولية-

معبد البارثينون عبارة عن مبنى كلاسيكي على الطراز اليوناني الدوري، ما يعني أن أعمدته بها عواصم بسيطة وأعمدة مخددة ولا توجد قواعد. يوجد ثمانية من هذه الأعمدة على طرفي المبنى وسبعة عشر عمودًا ممتدة على جانبيها. ويُحسب في الواقع أنه إذا كان بإمكانك رسم خط مستقيم من مركز كل عمود لأعلى لمسافة ميل واحد في السماء، فإن الأعمدة ستجتمع معًا وتلامس بعضها البعض. ويتألف المعبد من أربعة أقسام وهو ما يخالف كل المعابد الإغريقية التي كانت تتألف من ثلاثة أقسام فقط، وهم:

المدخل المحمول على 6 من الأعمدة.

الجزء المقدس الذي كان يضم تمثال أثينا.

المنطقة التي تحوي غرف الهدايا المقدمة للمعبد.

الجزء الخلفي للمعبد الذي يشبه تماما الجزء الأول في معماره.
#البارثينون معبد #إغريقي في مدينة #أثينا-صحيفة هتون الدولية-

تم تزيين المبنى نفسه بمنحوتات رخامية تمثل مشاهد من عبادة وأساطير أثينا. هناك ثلاث فئات من النحت المعماري، كان الإفريز (المنحوت بالحفر المنخفض) يمتد عالياً حول الجوانب الأربعة للمبنى داخل الأروقة. تم وضع المنحوتات (المنحوتة بالحفر البارز) على نفس مستوى الإفريز فوق العتبة التي تعلو الأعمدة الموجودة خارج المعبد.
#البارثينون معبد #إغريقي في مدينة #أثينا-صحيفة هتون الدولية-

وتملأ التماثيل المنحوتة (المنحوتة بشكل دائري) الجملونات المثلثة في كل طرف. عندما نجح الفينيسيون (سكان مدينة البندقية) في الاستيلاء على الأكروبوليس أحدث ضرر كبير في محاولة لإزالة المنحوتات من المنحدر الغربي، وهي معروفة الآن فقط من خلال الرسومات التي تم إجراؤها في عام 1674، من قبل فنان من المحتمل أن يُعرف باسم جاك كاري.
#البارثينون معبد #إغريقي في مدينة #أثينا-صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى