الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

فوائد #الجبنة الصفراء لصحة #الجسم

تعتبّر #الجبنة الصفراء نوعاً من أنواع الجبنة، وهي إحدى مشتقّات #الحليب #والألبان، والتي يدخل في صناعتها حليب البودرة وصفارالبيض وزيت وماء وحامض الليمون، ويتمّ تحضيرها بطرقٍ لا تحتاج الى الطهي كما في بعض أنواع الجبنة الأخرى. الجبنة الصفراء مفيدة لصحّة الإنسان؛ حيث تحتوي على فيتامينات ومعادن مثل: الكالسيوم، والفسفور، والدهون، والبروتينات، وغيرها من العناصر المفيدة لصحة الإنسان.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الجبنة بشكل عام هي نوع من الغذاء، ويتمّ تصنيعها من الحليب؛ حيث إنّ بعض الدول يصنعونها من حليب البقر أو حليب الغنم أو حليب الماعز أو أيّ نوع من حليب الحيوانات الأليفة، وقد يكون الحليب غير مبستر أو مبستراً، وقد يكون حلواً أو حامضاً.

فوائد الجبنة الصفراء

تفيد خلايا الجلد وأنسجة الجسم كونها تحتوي على فيتامينات أ.

تقوية النظر والإبصار.

تجديد أصباغ العين والشبكية.

تفيد صحة وسلامة العظام نظراً لاحتوائها على الكالسيوم، وفيتامين د، والفسفور.

تساهم في تجديد خلايا الدم الحمراء التي يتمّ إنتاجها داخل العظام كونها تحتوي على فيتامين b12.

تقوّي الخلايا العصبية.

تساهم في تقوية الشعر وجذوره وتكسبه الصحّة واللمعان، وتساعد في الحدّ من الشيب؛ وذلك لأنها تحتوي على فيتامين هـ.

تساعد في كسب الوزن وخاصّةً الأشخاص الذين يعانون من النحافة كونها تحتوي على نسبٍ جيّدة من االبروتين والدهون.

فوائد جبنة الشيدر

: يُشكل البروتين ما يزيد عن 30% من السعرات الحرارية المتوفرة في الحصة الواحدة من جبنة الشيدر والتي تعادل 28 غراماً، ممّا يُحسن من استهلاك الفرد اليومي للبروتين الذي يدخل في العديد من وظائف الجسم؛ بما في ذلك بناء العضلات، وتُعدّ جبنة الشيدر إحدى أهمّ مصادره، كما تزود الكمية ذاتها من جبنة الشيدر 20% من الاحتياجات اليوميّة من الكالسيوم المُهمّ في الحفاظ على صحّة العظام، كما تُغطّي 6% من النسبة اليوميّة الموصى بها من فيتامين أ، و14% من النسبة اليوميّة الموصى بها من الفسفور، بالإضافة إلى نسبة صغيرة من الزنك، والسيلينيوم، وفيتامين ب2، ويجدر التنبيه إلى أنّها مرتفعة بالصوديوم وبالتالي فإنّه يجب استهلاكها بحذر.

فوائد جبنة القشقوان

تمتاز جبنة القشقوان بأنها غنية بعناصر البروتين والكالسيوم.
فوائد #الجبنة الصفراء لصحة #الجسم -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى