لحظة بلحظة

إنقاذ #سحلية من زجاجة بلاستيكية

رجل يقطع الزجاجة البلاستيكية عن سحلية مراقب ينقذها

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب مقطع فيديو يرصد من خلاله لحظة إنقاذ #سحلية من زجاجة بلاستيكية في إحدى الدول الأسيوية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو شاب وهو يراقص سحلية كبيرة وقد وقعت في فخ نفذته لنفسها، حيث أدخلت رأسها في زجاجة بلاستيكية.

وبعد ذلك لم تستطيع السحلية أن تخرجها من الزجاجة ولكنها في ذات الوقت تحاول أن لا تستسلم لأمرها الذي سيجعلها تموت في الحال.

وقام شاب أسيوي بمراقبة السحلية وحينما وجدها بدأت في الاستسلام أمسك بالسحلية وجلب لها مقص لفتح الزجاجة واخراج السحلية.

وأمسك الشاب بالمقص وظل يقص فتحة عطاء حتى تمكن في فتحه ثم أخرج رأس السحلية وبعد ذلك تركها تسير إلى الغابات مسرعة خوفاً من البشر الذين يقفون حولها.

الجدير بالإشارة أن الحِرْذَون (الجمع: حراذين) أو السحالي (المفرد: سحلية) أو العظاء (المفرد: عظاءة) (باللاتينية: Lacertilia) هي رتيبة من الزواحف تتبع طائفة العظايا الحرشفية من شعبة الحبليات وهي زواحف قريبة الصلة بالأفاعي. وبعضها ـ مثل الأفاعي ـ لا أرجل له، بينما يشبه بعضها الأفاعي لحد ما ولكن له أرجل، أما السحالي كبيرة الحجم فهي أكثر شبها بالتماسيح. تتباين السحالي فيما بينها في الحجم والشكل واللون، ولديها طرق عديدة للتنقل وللدفاع عن النفس. ولقد تعرّف العلماء على أكثر من 3,750 نوعاً مختلفًا من السحالي، وهنالك أكثر من 500 نوع تعيش في قارة إستراليا. تعد السحالي من الحيوانات الفقارية التي يغطي جسمها قشور جذورها من البشرة بين القشور يظل الجلد رفيعا ولينا. تكبر القشور عند الرأس وتكون شفرة طويلة على البطن. لا يمكن انتزاع تلك القشور الواحدة تلو الأخرى. دورياً ينزع هذا الجلد على مراحل. وهو ما يعرف بانسلاخ السحلية. أن السحلية حيوان ذو حرارة متغيرة (ذوات الدم البارد)، تفضل الأماكن الجافة والمشمسة جداً. لا تكون السحلية رشيقة إلا عندما يكون جسمها ساخنا، وحين تنخفض درجة الحرارة ويبرد الجسم يخمل الحيوان. في الشتاء لا تستطيع السحالي الحركة ولا الأكل ويعيش في حالة كمون. الرأس بها فتحات الأنف في الطرف. أما الأعين فتحميهم جفون متحركة، وخلف كل واحدة يصفو الجلد ويتمدد ليكون الطبلة. الفم الواسع يسمح بمرور لسان رفيع متشعب من خلال فتحة في الشفة العلوية. أما الأسنان فهي عديدة وأصغر من أن تسمح له بمضغ فرائسه التي يبتلعها كاملة. الجسم رفيع ورشيق. ينتهي بذيل طويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى