11المميز لدينااستطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

ما هي الحقيقة وراء تريند ميدوسا

تفجر اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي تريند صور ووشم يحمل رأس امرأة قبيحة شعرها على شكل ثعابين، وبدأت كثير من الفتيات بنشر صور ووشم هذه المرأة التي تدعى ميدوسا، فما هي القصة الحقيقة وراء هذه الصور ومن هي هذه المرأة؟

ميدوسا هي إسطورة فتاة كانت تعيش في أثينا ، فهي شابة جميلة بشكل مذهل وقعت في حب بوسيدون ، إله البحر والعواصف والزلازل والخيول ، ومنحته ثقتها الكاملة ؛ ومع ذلك ، فقد قام بالاعتداء عليها في معبد أثينا.

وعندما وصلت هذه الأخبار إلى أثينا، إلهة المعرفة والمعركة والقوة وحارس المدينة، وبدلا من معاقبة إله البحر الذي قام بهذا الفعل قامت بمعاقبة ميدوسا، وقامت بتحويلها إلى امرأة قبيحة بشعر على شكل ثعابين، فحولت ميدوسا إلى قوة شريرة سيطرت على لعنتها وتحولت إليها، ليرجم أي شخص يحدق في عينيها.

علاقة ميدوسا بتريند التيك توك:

إن كل من تعرض للتحرش أو للاعتداء ، يعتمد وشم ميدوسا على جسده كرمز وكي يعرف كل من يراه بأنه من الضحايا الناجين، من تلك الأفعال المشينة التي تسخطها وتشمئزها النفس البشرية السوية، وكي يتم دعمه ومساندته معنوياً، سواء أكانت الضحية رجلاً أم امرأة، أو طفل، فلم يقتصر التريند على نوع بعينه.

 

والذي يحدث على التيك التوك الآن هو أن الضحية تكتب أنها قد خرجت لأداء عملٍ ما، وبعد ذلك يضعوا صورة ميدوسا، على أغنية “لو كنت أعرف أن ده اللي هيحصل كنت هروح”، وهذا سيكون دلالة على أنهم عندما ذهبوا لهذا المكان تم الاعتداء عليهم”.

والآن وصل عدد المشاركين في التريند عالميا تحت هاشتاج ” ميدوسا” إلى أكثر من 100 مليون مشاهدة وفقا لموقع “inews”.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية 

الحقيقة وراء تر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى