الأطعمة والغذاءالإفتراضي

فوائد الطماطم للجسم والصحة

فوائد الطماطم للجسم والصحة

الطماطم أو البندورة نبات ذو أهمية اقتصادية عالية من الفصيلة الباذنجانية تزرع الطماطم في المناطق المعتدلة والحارة وتنتمي إلى الجنس Solanum (مثل البطاطس، والقاشان) والذي يضم عدة أنواع برية أخرى الاسم العلمي لها هو (باللاتينية: Solanum lycopersicum)جاءت تسمية طماطم من لغة الأزتيك في المكسيك الوسطى وهي مشتقة من كلمة ناوتيلية تسمى tomatl، وحرفيًا «ثمرة مورمة»، وتسمى في اللغة الإنجليزية (tomato)، وبندورة (عن الإيطالية) (pomodori) وقد نشأت البندورة في أمريكا الجنوبية، وانتشرت في جميع أنحاء العالم، وذلك بعد الاستعمار الإسباني للأمريكتين، وتزرع الطماطم الآن على نطاق واسع، وغالبًا ما تزرع في البيوت الزجاجية للحفاظ على درجة الحرارة.

تستهلك الطماطم بطرق كثيرة ومتنوعة، فيمكن استخدامها كثمرة خام دون إضافات، وهي عنصر في العديد من الأطباق والصلصات، والمشروبات النبات معترش قد يصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار جذوع النبات ضعيفة ولذا يزحف النبات على الأرض إن لم يُعرَّش. النبات معمر في بيئاته الطبيعية الأصلية، على الرغم من أنها تزرع في كثير من الأحيان في الهواء الطلق وفي المناخات المعتدلة سنويًا ووفقًا لموقع sciencebob، فإن وضع الطماطم ضمن فئة الخضروات، في المحلات التجارية وكتب الطبخ، أمر غير صحيح، يشترك فيه معظم دول العالم.

فوائد الطماطم للجسم والصحة
فوائد الطماطم للجسم والصحة

فوائد الطماطم للجسم

نذكر لكم في هذا المقال أهم الفوائد للجسم والصحة  المثبتة علميًا لنبتة الطماطم.

الطماطم ومحاربة السرطانات

أثبتت الأبحاث أن للطماطم وما فيها من مواد غذائية القدرة على محاربة العديد من السرطانات، مثل: سرطانات الجهاز الهضمي وسرطان الرئتين والبروستاتا.

ويعود ذلك لاحتوائها على نسب عالية جدًا من مضاد أكسدة يدعى اللايكوبين والمتركز في قشرة الطماطم، وهو ما يعطي اللون الأحمر للطماطم، بالإضافة إلى احتوائها على فيتامينات أ و ج.

الطماطم والسيطرة على مرض السكري

وفقًا لجمعية السكري الأمريكية، تعد الطماطم جزءًا مهمًا من النظام الغذائي لمرضى السكري، هذا لأنها غنية بالحديد وفيتامين ج وفيتامين هـ ، مما يساعد في تخفيف أعراض مرض السكري.

كما وجد أن اللايكوبين الموجود في الطماطم، إلى جانب المركبات الأخرى، يساعد في تقليل تأثير الإجهاد التأكسدي لدى مرضى السكري.

الطماطم وتعزيز صحة القلب

تساعد الطماطم في تحسين صحة القلب والشرايين، وذلك بسبب:

احتوائها على مضادات الأكسدة القوية والتي تحارب الجذور الحرة.
غناها بالالياف الغذائية التي تساعد على نزول مستوى الكولسترول السيء في الجسم وزيادة معدل الكولسترول الجيد.
ما يجعل للطماطم دورًا كبيرًا في مواجهة الجلطات والسكتات القلبية والدماغية، والمحافظة على ضغط الدم وصحة القلب والشرايين.

الطماطم وخسارة الوزن

بإدخالك للطماطم ضمن وجباتك ونظامك الغذائي اليومي، فإنك هذا سوف يساعدك على الشعور بالشبع وامتلاء المعدة بدون إضافة سعرات حرارية عالية أو دهون.

فهي تعد عالية في الألياف والماء وقليلة بالسعرات، وبهذا ستكون غذاءك الأمثل في حميات نزول الوزن.

مقاومة التجاعيد وعلامات الشيخوخة
وجد أن لمضاد الأكسدة القوي الذي تحتوي عليه الطماطم وهو اللايكوبين العديد من الفوائد، ومنها:

يحافظ على البشرة ويحميها من أشعة الشمس الضارة.
يمنحها الترطيب اللازم.
يحارب الجذور الحرة، مما يجعله يلعب دورًا كبيرًا

تاريخها نبتة الطماطم

لم تكن نبتة الطماطم معروفة في بلاد الشام ومنطقة الشرق الأوسط فقد دخلت الطماطم إليها عن طريق قنصل بريطانيا في حلب جون باركر في أوائل القرن التاسع عشر، ثم انتشرت زراعتها في تركيا وبلاد الشام ومصر وقيل عنه عام 1881 أنه يؤكل ويطبخ في الشرق الأوسط منذ حوالي 40 سنة فقط. دخلت الطماطم إيران عن طريق تركيا وأرمينيا وكانت تسمى الباذنجان الأرمني Armani Badenjan، كما أدخلته عائلة كاجار الملكية عن طريق فرنسا. وتسمى الطماطم الآن هناك بالخوخ الأجنبي.Gojeh Farangi

أضرار تناول الطماطم

مع كل هذه الفوائد الغنية، ننصحكم بإدخال الطماطم ضمن جدول طعامكم اليومي.

ولكن يجدر بنا التنويه إلى أن الطماطم قد تكون غير جيدة للبعض بسبب حموضتها العالية، كما في حال كنتم تعانون من الحموضة العالية أو الحرقة في المعدة، أو إذا كنتم مصابين بأحد التقرحات في الجهاز الهضمي.

اقرأ المزيد على صحيفة هتون الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى