لحظة بلحظة

#لص يعتدي على رجل معاق يجلس على كرسي

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي #يوتيوب يرصد من خلاله لحظة قيام #لص يعتدي على رجل معاق يجلس على كرسي.

وأظهر مقطع #الفيديو المتداول والموثق لحظة قيام لص بضرب رجل مسن معوق يجلس على #كرسي متحرك لسرقته داخل حافلة ستاتن آيلاند في #نيويورك .

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو اللص وهو يقف مباشرة خلف المسن البالغ من العمر 64 عامًا ، والذي كان جالسًا على كرسي متحرك ، وأخرج 250 دولارًا نقدًا من جيب قميصه عندما توقفت الحافلة في #كلينتون أفينيو وريتشموند تيراس .

ونهض الرجل على الكرسي المتحرك لبرهة وكأنه يحارب المحتال ، لكنه جلس بعد ذلك. ونزل اللص من الحافلة وهرب في اتجاه مجهول.

الجدير بالإشارة أن اللصوص هو أسلوب حياة قطّاع الطرق. وصف قاموس اللغة الإنكليزية الجديد الخاص بالمصطلحات التاريخية مصطلح “اللصوصية” في عام 1885 بأنه “الشخص الخارج عن القانون، وعادةً ما يُطلق على أعضاء العصابات المنظمة التي تغزو المناطق الجبلية في إيطاليا، وصقلية، وإسبانيا، واليونان، وايران وتركيا.

وتعد اللصوصية الاجتماعية شكلاً شائعًا للمقاومة الاجتماعية في الطبقة الدنيا التي تتضمن سلوك غير قانوني ولكنها مدعومة من قبل مجتمع أوسع (عادةً مجتمع الفلّاحين) وتُعتبر سلوك أخلاقي ومقبول عندهم. اختُرع مصطلح اللصوصية الاجتماعية من قبل المؤرّخ الماركسي إريك هوبسباوم في كتابه (الثورات القديمة) في عام 1959 و كتاب (اللصوصية) في عام 1969. وصف هوبسباوم اللصوصية الاجتماعية كشكل بدائي من النضال الطبقي والمقاومة الطبقية في مجتمعات ما قبل الصناعية والمناطق الحدودية.

إن اللصوصية الاجتماعية هي ظاهرة منتشرة في العديد من المجتمعات عبر التاريخ المسجّل وما زالت هناك أشكال منها كالقرصنة والجرائم المنظّمة. ناقش علماء الاجتماع فيما بعد إمكانية تطبيق المصطلح على أشكال أكثر حداثة للجريمة مثل عصابات الشوارع والاقتصاد المرتبط بتجارة المخدرات غير المشروعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى