الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

#الكزبرة .. وفوائدها

القزبر أو القسبر أو الكُـزْبـَرَة أو الكسبرة أو التِّـقْـدَة نبات عشبي حولي يتبع الفصيلة الخيمية، #الكزبرة .. وفوائدها

الكزبرة نبات عشبي عطري يُزرع في حوض البحر المتوسط وشرق آسيا، وتستخدم أوراقه وبذوره كنوع من التوابل، وتعد أحد أهم الأعشاب الطبية، فما هي فوائد الكزبرة وبذورها الصحية.

#الكزبرة .. وفوائدها - صحيفة هتون الدولية

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

نبات عشبي حولي ذو رائحة عطرية قوية يصل ارتفاعه إلى 50 سم له أوراق علوية دقيقة التقطيع وأزهار صغيرة بيضاء أو قرنفلية اللون وتعطي ثماراً دائرية صغيرة صفراء إلى بنية اللون وتعتبر الكزبرة من التوابل المشهورة.

إليك مجموعة من فوائد الكزبرة وبذورها الصحية المحتملة عند تناولها:

1. الوقاية من السرطان

تعد بذور الكزبرة المجففة من المواد المضادة للسرطان بحسب بعض الدراسات، حيث تم ربط مضادات الأكسدة الموجودة في الكزبرة بتقليل الالتهاب وإبطاء نمو الخلايا السرطانية في المختبر.

كما يعزز وجود الكاروتينات في الكزبرة من هذه الخاصية، فهي أحد المضادات للأكسدة القوية والمفيدة في مقاومة أنواع مختلفة من السرطان.

2. خفض مستويات الكولسترول

تعد الكزبرة من النباتات المفيدة في تخفيض مستويات الكولسترول الضار ورفع مستويات الكولسترول الجيد، وذلك بفضل محتواها من بعض الأحماض الدهنية المفيدة، مما يساعد في تحسين صحة القلب والأوردة الدموية.

3. تحسين عملية الهضم

تعد الكزبرة جيدة جدًا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وعمل الأمعاء، وتعزز من عمل الكبد، وبالتالي فهي مفيدة جدًا لعملية الهضم.

#الكزبرة .. وفوائدها - صحيفة هتون الدولية

كما تساعد الكزبرة في إفراز الإنزيمات والعصارة الهضمية بشكل صحي في المعدة، وبالتالي فإن هذا يحفز الهضم وحركة الأمعاء، كما أنها مفيدة في تقليل أعراض فقدان الشهية.

تعتبر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن استخدام الكزبرة كتوابل لإضفاء نكهة لذيذة إلى طعامك أمرًا آمنًا لصحتك، ولكن قد يكون لديك رد فعل تحسسي لبعض التوابل بما في ذلك الكزبرة، التي تتراوح أعراضها ما بين الخفيفة، مثل: الطفح الجلدي، أو الاحمرار، أو التورم، أو يمكن أن تكون شديدة كالإصابة بالحساسية المفرطة.

كما يجدر باالنساء الحوامل أو المرضعات اللاتي يعانين من انخفاض ضغط الدم، أو مرض السكري، أو احتمالية الولادة بعملية قيصرية استشارة الطبيب قبل استخدام الكزبرة.

إضافةً لذلك قد تتفاعل الكزبرة مع بعض الأدوية، بما في ذلك أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، أو علاج مرض السكري، أو الأدوية التي تزيد من الحساسية للضوء، أو الأدوية المهدئة، لذلك إذا كنت تحصل على أحد هذه الأدوية استشر طبيبك قبل تناول الكزبرة.

#الكزبرة .. وفوائدها - صحيفة هتون الدولية

طريقة تنشيف الكزبرة

تتم عملية تنشيف الكزبرة من أجل الحصول على الكزبرة الناشفة من خلال اتباع الآتي:

1. اغسل الكزبرة وجففها بمنشفة ورقية

قبل أن تجفف أوراق الكزبرة في الهواء تحتاج إلى غسلها بالماء البارد لإزالة الأوساخ، واستخدم المناشف الورقية لتجفيف الكزبرة برفق، من خلال ربت الأوراق لإزالة أي مياه زائدة.
2. اربط سيقان الكزبرة بخيط متين

اجمع سيقان الكزبرة واستخدم خيط أو مجموعة من الخيوط لربطها، حتى تبقى الجذوع مربوطة معًا عندما تجف.

3. ضع الكزبرة بشكل مقلوب في كيس ورقي

أدخل مجموعة ورق الكزبرة أولاً في كيس ورقي، ثم استخدم الخيوط لربط الكيس حول سيقان الكزبرة لمنعها من السقوط.

4. علق الكزبرة في مكان دافئ وجاف بعيدًا عن ضوء الشمس المباشر

لكن تجنب تعليق الكيس بالقرب من الفرن، أو فتحة تكييف الهواء، إذ يمكن أن تسبب الأبخرة والزيوت الناتجة من الفرن، في تغير مذاق الكزبرة المجففة، والتسبب بعفنها.

5. اترك الكزبرة معلقة لمدة أسبوع

وذلك حتى تجف تمامًا وتصبح قابلة للتفتت، ثم خزنها في وعاء محكم الإغلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى