الطب والحياة

أسباب وعلاج ضيق التنفس

أسباب وعلاج ضيق التنفس

الزلة أو ضيق النفس أو عسر التنفس أو الزلة التنفسية (بالإنجليزية: Dyspnea)‏ هو إحساس بتعب وتضايق عند التنفس، أو الشعور بصعوبة التنفس وضيق النفس عرض له أسباب مختلفة غالبا ما تتعلق بأمراض الرئة أو القلب، ولكنها قد تتعلق باختلال في الشعور بنقص الأكسجين أو الهواء ،ويبقى ضيق النفس شعور شخصيّ لا يمكن التحقق منه موضوعيا في كافة الحالات، إلا أن هناك أدلة واضحة تدل عليه مثل فحص مدى التشبّع الأكسجيني، ملاحظة ازرقاق المريض، مراقبة سرعة تنفسه أو ملاحظة المشقة المرافقة للتنفس.

يتم علاج ضيق النفس عن طريق تشخيص المرض الكامن وراء ضيق النفس، ومن ثم إزالة أسبابه، ولكن يمكن أيضاً علاج ضيق النفس علاجا عرضيا بمشتقات المورفين، كما يتطلب علاج حالات ضيق النفس المستعصية والخطيرة استخدام الآلات للتنفس الاصطناعي.

أسباب ضيق التنفس

هناك العديد من الأسباب لضيق التنفس:

1. الربو (Asthma)
في حال سماع أصوات صفير أثناء التنفس، فمن المرجّح أن لا تكون المشكلة خطيرة، لكن يتوجب علاجها أيضًا، ففي مثل هذه الحالة قد يكون الفرد مصاب بالرَّبو أو بالنُّفاخ (Emphysema).

2. الانصمام الرئوي (Pulmonary embolism)
من الممكن أن يكون ضيق التنفس المفاجئ، في بعض الحالات النادرة، عرضًا يشير إلى الإصابة بخُثارة (جلطة) في الرئتين، وهي الحالة المعروفة باسم ” الانصمام الرئوي”.

كما أنه من المحتمل أيضًا أن تسبق الإصابة بهذه الحالة، انتفاخات في القدم، أو ألم، عندها قد يقتضي هذا الوضع اتخاذ إجراءات الطوارئ الطبية، حتى ولو لم يكن ضيق التنفس خطيرًا أو شديدًا.

3. متلازمة فرط التهوئة
تعتبر الإصابة بمتلازمة فرط التهوئة (Hyperventilation syndrome)، من أسباب ضيق التنفس الأكثر شيوعًا لدى صغار السن وحتى المعافين منهم.

إذا كان هذا الوضع مصحوبًا بالشعور بالخدر أو اللسع في الأصابع، فقد يًشير ذلك إلى وجود مشكلة في معظم الحالات.

عند الإصابة بهذه المتلازمة، يتنفس المصاب أكثر من حاجته، بسبب خوف أو قلق، إلا أنه رغم ذلك يشعر بضيق التنفس.

4. الاكتئاب (Depression)
كذلك يعتبر الاكتئاب من المشكلات العاطفية التي قد تُسبب الإصابة بضيق التنفس، إذ أن التنفس العميق والتأوُّهات، هي من الأمور واسعة الانتشار بين المصابين بالاكتئاب.

أسباب وعلاج ضيق التنفس
أسباب وعلاج ضيق التنفس

أعراض ضيق التنفس

أكثر الأعراض شيوعًا لضعف التنفس هو النعاس المفرط الذي ينتج عن انقطاعات النوم المستمر.

غالبًا ما يعاني مرضى ضعف التنفس الناتج عن سبب انسدادي من الشخير الشديد والصاخب الذي ينقطع مع أصوات الاختناق، أو الشخير بصوت عالٍ تليه فترات من الصمت بسبب عدم إمكانية تدفق الهواء الكافي إلى الرئتين عبر الفم والأنف، قد تستمر فترات الصمت لمدة 20 ثانية أو أكثر، وقد تحدث عدة مرات في كل ساعة، ما يؤدي إلى قلة نوم، وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم.

قد تشمل الأعراض الأخرى لنقص التنفس ما يلي: الاكتئاب، والنسيان، وتغير المزاج أو السلوك، وصعوبة في التركيز، وفقدان الطاقة، والعُصاب، وصداع الصباح، ليس كل الأشخاص الذين يعانون من ضعف التنفس يعانون من هذه الأعراض، وليس كل شخص يعاني من هذه الأعراض فهو مصاب بضعف التنفس

العلاج المنزلي لضيق التنفس

من أبرز العلاجات المنزلية التي قد تتضمنها حالة ضيق التنفس هذه هي الآتي:

التنفس قدر الإمكان من خلال الشفاه والفم بشكل عام.
الجلوس إلى الأمام.
الجلوس إلى الأمام عن طريق الاعتماد على دعم الطاولة.
الوقوف مع دعم الظهر.
الوقوف استنادًا على دعم اليدين.
النوم بوضعية الاسترخاء.
التنفس الحجابي (Diaphragmatic breathing).
استخدام المروحة.
شرب القهوة.

اقرأ المزيد على صحيفة هتون الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى