متاحف وأثار

تقرير: متحف البحرين الوطني

تقرير: متحف البحرين الوطني

متحف البحرين الوطني هو أحد أكبر وأقدم المتاحف العامة في البحرين، وقد شيد المتحف بالقرب من شارع الملك فيصل السريع في المنامة وافتتح في ديسمبر 1988، وبلغت تكلفة بناء المتحف 30 مليون دولار أمريكي (11.34 مليون دينار بحريني) بينما تبلغ مساحته 27800 متر مربع ويتكون من مبنيين.

ويقع المتحف على شبه جزيرةٍ اصطناعية في موقع استراتيجي مركزي مطل على جزيرة المحرق، وتميزه واجهته الرخامية البيضاء وفناؤه الخلاب.

يتكون مجمع المتحف من بنائين متصلين تصل مساحة أرضيتهما إلى حوالى 20 ألف متر مربع، ويضم المبنى الرئيسي قاعات العروض الدائمة والمؤقته بالإضافة إلى قاعة محاضرات، متجر هدايا، ومقهى. أما المبنى الإداري فيضم المكاتب الإدارية، أماكن البحوث، مختبرات الترميم، ومخازن المقتنيات.

يختصر متحف البحرين الوطني ذاكرة البحرين وتاريخها الممتد عبر أكثر من 6 آلاف سنة ويتجلى من خال قاعات المدافن، دلمون، تايلوس والإسام، العادات والتقاليد، المهن والحرف التقليدية، والوثائق والمخطوطات. تتصل قاعات المتحف بردهة رئيسية، وهي مساحة مترامية ودراماتيكية تجملها أشعة الضوء الطبيعية، وتضم معرض (الاستثمار في الثقافة).

متحف البحرين الوطني هو أول متحف في منطقة الخليج العربي، افتتح في العام 1988 م، ويتميز بتصميم معماري نحتي ضخم، ويقع قبالة بحيرة جميلة تتكامل معها واجهاته الحجرية، كما يختص متحف البحرين الوطني بوجود أفنية واسعة مزينة بالتماثيل المعاصرة، وأما قاعاته الداخلية فتعرض مجموعة أثرية نادرة اكتشفت في العديد من المواقع الأثرية في البحرين، والتي تشهد على تاريخ الجزيرة الطويل، وتغطي تلك المجموعة حوالي 6000 عام من تاريخ البحرين.

إضافة إلى القطع الأثرية، هنالك قاعتان مخصصتان للتقاليد والأعراف المحلية والملابس الشعبية والسكن التقليدي، كما تستعرضان الأعمال اليدوية التقليدية والحرف الشعبية المحلية، وفي ذات المتحف، توجد قاعة مخصصة للفن، تضم مجموعة دائمة من أعمال أبرز فناني البحرين، وقاعة واسعة أخرى تستضيف أهم المعارض من كل أنحاء العالم على مدار العام.

أوقات زيارة متحف البحرين الوطني

جميع أيام الأسبوع من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 8:00 مساءً، ماعدا يوم الثلاثاء مُغلق.

رسوم بطاقات دخول متحف البحرين الوطني

تبلغ تكلفة تذكرة دخول المتحف الوطني بالبحرين (1 دينار بحريني) للفرد الواحد.

اقرأ المزيد على صحيفة هتون الدولية.

تقرير: متحف البحرين الوطني
تقرير: متحف البحرين الوطني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى