الأطعمة والغذاءالإفتراضي

فوائد فاكهة الكمثري الصحية

فوائد فاكهة الكمثري الصحية

الكمثرى وواحدته كمثراة، أو الإجاص، نوع نباتي من جنس الكمثرى من الفصيلة الوردية، وتحمل الكمثرى معظم أزهارها طرفيا على دوابر كما في التفاح والقليل منها يحمل جانبيا على أفرع من عمر سنة من براعم مختلطة، إذ يبدأ التمايز الزهري كما في التفاح في الصيف السابق لتفتح البراعم المختلطة في الربيع التالي.

تحتاج معظم أصناف الكمثرى إلى التلقيح الخلطي لإنتاج محصول تجاري، مما يستلزم زراعة صنفين متوافقين من اصناف الكمثرى في البستان الواحد، مثل اصناف بارتلت (Bartlett) وونتر نيلز winter nelis))، وقد تعقد بعض أصناف الكمثرى بكريا (دون تلقيح) وفي هذه الحالة تنتج ثمارا عديمة البذور كما في صنف بارتلت تحت ظروف مناخية معينة مثل دف الجو في أثناء الإزهار وعقد الثمار، كما أن بعض أصناف الكمثرى ذاتية الإثمار مثل اصناف بوسك (bosc) وآنجو (Anjou) تزداد إنتاجيتها بالتلقيح الخلطي، وتنمو ثمارها خلال الربيع والصيف، وتنضج في الخريف، وتختلف الكمثرى عن التفاح في أن أصنافها لا تميل (للمعاومة) كما في التفاح، ولذا فان خف الثمار في كثير من الأحيان غير ضروري ما لم يكن عقد الثمار غزيرا.

الموطن والإنتشار

موطنه تركيا والقوقاز وكل مناطق أوروبا من اليونان والبلقان إلى إسبانيا وشمالاً من هولندا وبلجيكا إلى روسيا (باستثناء إسكندنافيا وبريطانيا والبرتغال).

الاحتياجات البيئية

المناخ: تختلف اصناف الكمثرى في احتياجاتها من البرودة الشتوية، إلا أنه يراعى زراعتها في المناطق ذات الشتاء البارد لاحتياجاتها لدرجات الحرارة المنخفضة التي تقدر بألف ساعة تحت (7 م حسب الصنف) بغرض كسر طور السكون الفسيولوجي في البراعم الخضرية والبراعم المختلطة. كما يعمل الشتاء القارص (لأقل من 29 م) على موت الأشجار، ويؤدي الصقيع المتأخر (وقت الإزهار) إلى موت الأزهار. وللحصول على ثمار كمثرى عالية الجودة يلزم صيف دافئ جاف.
التربة: تجود أشجار الكمثرى في الأراضي العميقة الخصبة جيدة الصرف والتهوئة. ويمكنها تحمل الأراضي الكلسية.

فوائد فاكهة الكمثري الصحية
فوائد فاكهة الكمثري الصحية

فوائد الكمثرى

من اهم فوائد الكمثرى :

صحة القلب
تعتبر فاكهة الكمثرى مصدرًا جيدًا للبوتاسيوم، مما يعني أنه قد يكون لها تأثير كبير على صحة القلب، إذ أن البوتاسيوم معروف أنه موسع للأوعية، وهذا يعني أنه يخفض ضغط الدم، مما يقلل من الضغط على الجهاز القلبي الوعائي بأكمله ويجعل من الصعب حدوث الجلطات أو إلحاق الأذى.

علاوة على ذلك، فإنه يزيد من تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم، مما يعزز وظائف أعضاء الجسم المختلفة، ويرتبط انخفاض ضغط الدم أيضًا باحتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل: تصلب الشرايين، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

بالإضافة إلى أن الكمثرى غنية بالألياف الغذائية، وقد تبين أن زيادة تناول الألياف يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم.

فقدان الوزن
إن الكمثرى هي واحدة من الفاكهة التي تميزت باحتوائها على عدد قليل من السعرات الحرارية، كما أن متوسط ​​الكمثرى يحتوي على ما يزيد قليلًا عن 100 سعرة حرارية، ومع ذلك فإن المكملات الغذائية التي تمنحها هائلة، بالإضافة إلى أنها غنية بالألياف التي تحفز على الشعور بالشبع لفترة أطول.

لذا غالبًا ما يلجأ الأشخاص الذين يحاولون إنقاص وزنهم إلى الكمثرى، كما ارتبط زيادة تناول الألياف مع فقدان الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، وهذه من إحدى فوائد الكمثرى.

الجهاز الهضمي
الفواكه مثل الكمثرى هي مصادر غنية بالألياف الغذائية، مما يساعد في تحسين صحة الجهاز الهضمي، فمعظم الألياف الموجودة في الكمثرى عبارة عن عديد السكاريد غير القابل للذوبان (NSP)، وهذه الألياف تجمع المواد الغذائية مما يسهل مرور الطعام عبر الأمعاء.

علاوة على ذلك، فإنها تحفز إفراز العصارة الهضمية، كما أنها تنظم حركة الأمعاء وتقلل من احتمالية الإصابة بالإمساك وكذلك الإسهال، والألياف الموجود في الكمثرى تحمي القولون وتساعد على امتصاص الماء في القولون.

إن تناول نظام غذائي صحي يشمل الكثير من الفواكه والخضروات والألياف التي من الممكن أن تقلل الضغط والالتهاب في القولون.

تعزيز المناعة
الكمثرى غنية بمضادات الأكسدة مثل فيتامين ج الذي يحارب الأمراض والحالات المختلفة داخل الجسم، ويعتبر فيتامين ج مفيد لتحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء، كما أنه معروف بقدرته على تعزيز الجهاز المناعي، مما يساعد في القضاء على بعض الحالات الصحية مثل: نزلات البرد، والإنفلونزا، وأمراض خفيفة أخرى.

تقليل الالتهاب
يمكن للمكونات المضادة للأكسدة والفلافونويد الموجودة في الكمثرى أن تحدث تأثيرات مضادة للالتهابات في الجسم، مما يقلل من الألم المرتبط بالالتهاب، وهذا قد يشمل الحد من أعرا التهاب المفاصل، والحالات الروماتيزمية، والنقرس، والحالات المماثلة.

اقرا المزيد على صحيفة هتون الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى