الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

#البروكلي وفوائده العظيمة

القُـنَّـبِـيط الأخضر #البروكلي وفوائده العظيمة أو القرنبيط الأخضر ويسمى أيضا #القرنبيط #الأسود أو البَرْكولي هو أحد نباتات الفصيلة الصليبية وهو من مجموعة الملفوف (الكرنب) والقُـنَّـبِـيط (القرنبيط أو الزهرة)، غني بالمواد المضادة للأكسدة والتي تحمي الخلايا من التلف والسرطان، يحوي على كميات وافرة من المعادن والفيتامينات الأساسية.

أهم القيم الغذائية في البروكلي

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يحتوي على العديد من القيم #الغذائية مثل:

البروتينات, الكربوهيدرات, #الدهون, الألياف الغذائية, #السكريات, الكالسيوم, الحديد, المغنيسيوم, الفسفور, البوتاسيوم, الزنك, فيتامين ج, فيتامين ب, حمض الفوليك, فيتامين أ, فيتامين ي, فيتامين ك.

البروكلي هو الغذاء الذي ينصح به العديد من المتخصصين في الغذاء بأن يكون من ضمن النظام الغذائي المتوازن والشامل من اجل تحقيق الحفاظ على الوزن او انقاص الوزن فعندما تبدا في نظام غذائي تريد ان يكون نظام غذائي ناجح يجب ان يكون من ضمن هذا النظام البروكلي من ضمنه لأنه عامل مساعد بل عامل هام جدا على نجاح هذا النظام.

فهو في حد ذاته لا يقوم بحرق سعرات او التخسيس و انما عامل مساعد بوجوده في النظام العذائي و بكل ما يحتويه من قيم غذائية على اتباع عادات صحية من شانها انقاص الوزن.

فوائد البروكلي

الوقاية من السرطان:

– يشترك البروكلي في خصائص مكافحة السرطان وتعزيز المناعة مع الخضروات الصليبية الأخرى مثل القرنبيط وبراعم بروكسل والملفوف.

– يحتوي البروكلي على خصائص تستنفد هرمون الاستروجين والتي عادة ما تسبب السرطان في الجسم.

– تظهر الأبحاث أن البروكلي مناسب للغاية للوقاية من سرطان الثدي والرحم.

تقليل الكوليسترول:

– مثل العديد من الأطعمة الكاملة، البروكلي مليء بالألياف القابلة للذوبان التي تسحب الكوليسترول من الجسم، وذلك لأن الألياف الموجودة في البروكلي تساعد على الارتباط بالأحماض الصفراوية في الجهاز الهضمي.

– هذا يجعل من السهل إخراج الكوليسترول من الجسم، وفقًا لبحث أجراه معهد أبحاث الغذاء ، يمكن أن تساعد مجموعة متنوعة من البروكلي في تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم بنسبة 6 في المائة.

الحد من الحساسية والالتهابات:

– أظهرت الأبحاث قدرة الكايمبفيرول على تقليل تأثير المواد المرتبطة بالحساسية على أجسامنا، يحتوي البروكلي أيضًا على كميات كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية ، والمعروفة باسم مضادات الالتهاب.

– إلى جانب ذلك ، يمكن أن يساعد البروكلي أيضًا الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل حيث يحتوي البروكلي على مادة السلفورافان ، وهي مادة كيميائية تمنع الإنزيمات التي يمكن أن تسبب تدمير المفاصل وبالتالي تؤدي إلى الالتهاب.

يحتوي البروكلي على كمية جيدة من الألياف، حيث أن تناول كمية كافية من الألياف تساهم في الآتي:

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، والسكري، والسمنة، وبعض أمراض الجهاز الهضمي.
تقليل مستويات الكولسترول في الدم.
تحسين حساسية أنسجة الجسم للإنسولين.
تعزيز عملية فقدان الوزن.
تعزيز صحة العظام

للبروكلي دور في الحفاظ على صحة العظام، وإمكانية الوقاية من ترقق وهشاشة العظام نتيجة احتوائه على فيتامين ك، وفيتامين ج، والكالسيوم.

حيث أن نقص الكالسيوم أو فيتامين ك عادة ما يكون مرتبط بارتفاع خطر الاصابة بكسور في العظام، إذ يدخل الكالسيوم في تكوين العظام ونموها، كما يساهم فيتامين ك بزيادة امتصاص الجسم للكالسيوم والحد من إفرازه في البول.

ويعد البروكلي مصدر غني لكل من الكالسيوم وفيتامين ك، فالكوب الطازج منه يحوي ما يقارب 92 ميكروغرام من فيتامين ك و43 مليغرام من الكالسيوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى