الأدب والثقافةفن و ثقافة

تنظيم معرض #جدة الدولي للكتاب

تستعد هيئة الأدب والنشر والترجمة لتنظيم معرض جدة الدولي للكتاب خلال المدة من (8 – 17 ديسمبر المقبل)، وذلك ضمن مبادرة “معارض الكتاب” إحدى المبادرات الإستراتيجية للهيئة, التي تعمل من خلالها على التوسع في إقامة معارض الكتاب بالمملكة, بوصفها نوافذَ ثقافية تجمع صنّاع الأدب والنشر والترجمة من المؤسسات والشركات المحلية والدولية مع القراء والمهتمين، بالإضافة إلى البرامج الثقافية المثرية المصاحبة لهذه المعارض؛ لتوفر تجربة ثقافية متكاملة لمختلف أطياف المجتمع.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتسعى الهيئة إلى مشاركة واسعة من دور النشر بما يتجاوز 600 دار، إضافةً إلى إعداد برنامج ثقافي شامل بمشاركة الهيئات الثقافية يضم العديد من الأنشطة والفعاليات المصاحبة، تشمل: محاضرات، وورش عمل ثقافية، وندوات يشارك فيها نخبة من الخبراء والمثقفين، إلى جانب الأمسيات الشعرية، والعروض المسرحية، وأركان تعليمية تدريبية للأطفال.

الجدير بالذكر أن يُعَدُّ مَعْرِض جَدَّة الدَّولي للكِتَاب هو ثاني أكبر معرض للكِتاب في المملكة العربية السعودية، بَعْدَ معرض الرياض الدولي للكتاب. عقدت النسخة الأولى من معرض الكتاب في عام 2015. من ذلك العام فصاعدًا، يُقام معرض الكتاب عادة بحلول شهر ديسمبر في أرض الفعاليات، جنوب أبحر، جدة. يقول الأمير مشعل بن ماجد، محافظ جدة، إن أحد الأهداف الرئيسية للمعرض هو «دعم حركة النشر في المملكة العربية السعودية». على هامش المعرض، يتم تنظيم عدد من المعارض. بالإضافة إلى ذلك، يتم تنفيذ العديد من عروض الفولكلور من قبل عدد من المجتمعات المغتربة التي تعيش في المملكة العربية السعودية. كما انه عقد معرض جدة للكتاب للسنة الخامسة.

المُنظِّمُون
يُقام تنظيم المعرض على أساس طرفين وزارة الثقافة والإعلام السعودية وشركة الحارثي للمعارض المحدودة.
المُشَارِكُون
يُشارك في المعرض عادةً حوالي 500 دار نشر دولية من أكثر من 40 دولة. زيَّادةً على ذلك، فإنه يولي اهتمامًا كبيرًا للكتاب السعوديين الجدد وذوي الخبرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى