تشكيل وتصويرفن و ثقافة

#جيل_جديد من #الفنانين_السعوديين يعرضون أعمالهم الرائدة

خلال أسبوع برلين للفنون

يقدم معهد مسك للفنون بالتعاون مع معهد برلين للفنون اليوم بالعاصمة الألمانية برلين عدداً من الأعمال الفنية المميزة لمجموعة من الفنانين السعوديين الواعدين، وذلك بمعرض مدرسة التصوير الجديدة الذي يقام ضمن فعاليات أسبوع برلين للفنون المقام في الفترة من 14 سبتمبر وحتى 14 أكتوبر 2022.

يقدم المعرض عدداً من الأعمال والمشاريع الفنية من إبداع جيل جديد من الفنانين السعوديين المهتمين بقضايا الفن المعاصر، والتي تمثل باكورة نتائج التعاون بين معهد مسك للفنون ومعهد برلين للفنون، الذي تم إطلاقه عام 2021.

اهتم الفنانون بتقديم أعمال تجسد تأثرهم بقضايا البيئة، والتكنولوجيا، والحتمية، والإبحار في الذاكرة ومواجهة المساحات العمرانية، حيث توحي الأعمال المختارة بمدى النضج الفني والفكري لأصحابها، مؤكدة بذلك أهمية دور برنامج «الاستوديو التفاعلي» التابع لبرنامج إقامة معهد مسك للفنون، وبرنامج إقامة معهد برلين للفنون الذي يؤكد أهمية البحث والممارسة النقدية.

يشارك في المعرض 9 فنانين، وهم: عبدالمحسن آل بن علي، وعبير سلطان، وبشائر هوساوي، وفاطمة عبدالهادي، وهناء الملي، وسارة خالد، ويوسف المانع، وزياد كعكي، وندى التركي.

وستعقد غدا (الخميس) 15 سبتمبر حلقة نقاشية في سياق المعرض يناقش فيها الفنانون تجاربهم المختلفة مع معهد مسك للفنون ودور الفن كجسر يربط بين الثقافات. كما سيتيح معهد مسك للفنون الفرصة للزوار الجمعة 16 سبتمبر لمناقشة الفنانين المشاركين، في أجواء سعودية مصحوبة بموسيقى العود والقهوة العربية.

يذكر أن المعرض يأتي في إطار التعاون بين كل من معهد مسك للفنون ومعهد برلين للفنون.

يُعد معهد مسك للفنون (بالإنجليزية: misk art institute)‏ مركزاً ثقافياً يهتم بالفن والفنانين، ويعمل تحت رعاية مؤسسة مسك الخيّرية التي أسسها ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في 2013م. وقد تأسس المعهد عام 2017م ويسعى إلى تشجيع المواهب الفنية الشابة المحلية في المملكة العربية السعودية والإرتقاء بسمعة الفنون السعودية والعربية وتمكين التبادل والحوار الثقافي العالمي.

يعمل المعهد إقليمياً ودولياً، ومقره الرئيسي في مدينة الرياض، يشتمل على استوديوهات فنية ومساحات مخصصة للمعارض، ومركز فني واستوديوهات للفنانين المقيمين في «قرية المفتاحة للفنون» في مدينة أبها.

يُدير المعهد الفنون عبر فريق العمل الذي يعمل على كل المستويات، ليكون الفنان هو محور نشاطاته.
يساهم المعهد عبر الحوار الثقافي المتبادل في دعم المواهب المبدعة لإنتاج الأعمال الفنية وتطوير الخبرات وتعزيز المنصات المتخصصة بعرض الأعمال داخل المملكة وخارجها في المحافل الدولية.

تشجع المبادرات والمعارض والبرامج الثقافية والفعاليات العامة على التفاعل الثقافي، وتعمل على الترويج لأهمية وقيمة الفن السعودي والعربي إقليمياً وعالمياً.
البرامج الثقافية المحلية والمبادرات التثقيفية تنمي الوعي الفني على جميع المستويات داخل المجتمع السعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى