11المميز لدينامواسم الخير 1443هـ

العيد الوطني.. مسيرة من البناء والعطاء

عبد اللطيف بن محمد العبد اللطيف

أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات، وأصدق معاني الولاء والوفاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع -حفظهما الله- وكافة الشعب السعودي الكريم، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 92 للمملكة العربية السعودية.

تأتي هذه الذكرى المباركة والمملكة -ولله الحمد- تخطو خطواتٍ مدروسةٍ ومتسارعةٍ في طريق التطور والنمو وإنجاز المشاريع التنموية الإستراتيجية، وتواصل مسيرة العطاء والبناء والنماء على كافه الأصعدة.

أن ذكرى اليوم الوطني الـ 92، يومٌ أغرٌ عزيزٌ على قلوب أبناء هذا الوطن المعطاء، نستذكر فيه بكل فخرٍ واعتزازٍ قائد مسيرة الخير والعطاء والدنا المؤسس الملك عبد العزيز -طيَّب الله ثراه- الذي استطاع بحنكته السياسية ورؤيته الإستراتيجية جمع الشمل ولم شتات هذا الوطن ليصبح بنيانًا قويًّا راسخًا ينعم بالأمن والاستقرار والمنَعَة.

إن ما تحقق للوطن والمواطن من مكتسباتٍ عديدةٍ استندت إلى سياسةٍ حكيمةٍ ورؤيةٍ ثاقبةٍ قادها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، حيث سجلَّت المملكة معدلات نموٍّ قياسيةٍ ونوعيةٍ في ظل رؤية (2030)الطموحة، وما تضمنته من برامجَ ومبادراتٍ ورُؤى أحدثت نقلةً نوعيةً في رحلة التَّمكين لدولةٍ عصريةٍ برؤيةٍ حكيمةٍ ترتكز على طموح الوطن وحيوية المجتمع وازدهار الاقتصاد الوطني وتحقيق تطلعات المواطن، وبات الجميع -ولله الحمد- يقطف ثمار الإصلاحات التي شهدتها المملكة خلال السنوات القليلة الماضية.

لقد أصبح طموح الماضي حقيقة ولدينا همة لمستقبل عظيم رسمه لنا سيدي ولي العهد -حفظه الله- مستعينًا بالله ثم بشعب عظيم مخلص لا يعرف المستحيل.

نسأل الله تعالى أن يديم على وطننا الأمن والأمان والتقدم والازدهار.

بقلم/ عبد اللطيف بن محمد العبد اللطيف

رئيس مجلس إدارة مؤسسة سنان الدولية للتجارة

#السعودية #اليوم_الوطني_السعودي #هي_لنا_دار #اليوم_الوطني_٩٢

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى