مواسم الخير 1443هـ

“#إثراء” يعلن عن تنظيم #عروض_موسيقية وفعاليات متنوعة احتفاء باليوم #الوطني

أعلن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” عن إطلاق باقة من الفعاليات المتنوّعة اليوم احتفاء باليوم الوطني الـ92، وتعبيراً عن الانتماء والفخر بالوطن وتحتفي بكنوزه الثقافية.

الفعاليات
ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية، تتضمن هذه الفعاليات التي تستمر 4 أيام، حفل “نغني للوطن”، وتجربة القهوة السعودية، و”مسيرة التناغم” التي تعكس صوراً فنية من مختلف مناطق السعودية مصحوبة بمجموعة من المعزوفات العسكرية، إضافةً إلى برامج أخرى منوّعة تناسب جميع الفئات العمرية.
ويُنظم المركز احتفاء بالوطن وإبرازاً لتنوّع الثقافات في السعودية باقة من البرامج للزوار لتأخذهم في رحلة شيّقة تروي قصص التنوع الحضاري وتؤصّل عمقهم الثقافي، وتجمع بين التجارب الفريدة واللحظات العائلية التفاعلية، أبرزها “رحلة 92 عاماً من الازدهار”، و”شارع العلوم” في معرض الطاقة، و”أضواء على السينما السعودية” التي تتضمن عرض مجموعة من الأفلام القصيرة، فضلاً عن إمكانية توثيق ذلك عبر فعالية مخصصة للتصوير داخل استوديو مهيأ بعنوان “صورة في الوطن” وفعاليات أخرى تسلّط الضوء على علم الآثار واكتشاف كنوز المملكة، إضافةً إلى فعالية “قولها بلهجتك”، حسبما أوردت “واس”.

موكب للخيالة
وفي يوم الجمعة المقبل، يُقدّم “إثراء” فعالية “لحظة اليوم الوطني 92″، إلى جانب مشاركة الفرقة الموسيقية العسكرية وموكب للخيّالة في اليوم ذاته ضمن مسيرة حيّة، حيث تتجسد الفعاليات في إبراز الهوية الوطنية بطابع الأصالة وعمق المعنى،لتغدو إرثاً وطنياً في نفوس الأجيال.

عروض فلكورية
كما سيكون عشاق الفلكلور على موعد مع العرضة السعودية وسامري عنيزة وفن البستة، وفرق موسيقية أخرى تردد الأهازيج التراثية، حيث أن الامتداد الشاسع للسعودية وتنوع جغرافيتها انعكس تنوعاً تاريخياً غنيّاً بالحضارة سواءً بالتراث والثقافة والأزياء والطعام، وسيتسنّى لزوار المركز الاستمتاع بمذاق المأكولات الشعبية مع الشيف راكان العريفي والتعرف على المطبخ السعودي الغنيّ بتنوعه.
تابعي المزيد: إثراء تطلق أوبريت “نغني للوطن” احتفاءً باليوم الوطني الـ 92

أغنية لليوم الوطني 92
يُشار إلى أن “إثراء” أصدر أغنية لليوم الوطني 92 بعنوان “نغني للوطن” قدّمها 4 فنانين سعوديين، حيث جمعت ألوان فلكلورية من مختلف مناطق السعودية لترسم لوحة فنية تكاملت لحنًا وكلمةً ومغنى، ومما يبدو لافتاً أن الأغنية التي أطلقها المركز خصيصاً لهذه المناسبة الوطنية أبرزت الكنوز الثقافية التي تحتضنها جغرافية الوطن من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى