استشارات قانونيةالبيت والأسرة

#صيغة دعوى مطالبة بمستحقات مالية

رفع دعوى مطالبة بمستحقات مالية واحدة من الطرق، التي تلجأ إليها لطلب استرداد أو دفع بعض الحقوق المالية وذلك عن طريق اللجوء إلى القضاء. ولكن هذه الدعوى تحتاج إلى بعض الشروط، التي يجب أن تتوافر فيها حتى تكون الدعوى صحيحة وسليمة حتى تقبل من قبل القضاء.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

في اطار تنوير طلاب الحقوق والممارسين للمنازعات القضائية بشكل خاص، فسنحاول في هذه الورقة العلمية معالجة صيغة دعوى مطالبة بمستحقات مالية ناشئة عن تنفيذ عقد مقاولات التي تعذ من أهم المنازعات التي تعرض على القضاء.

ما هي المطالبة بالمستحقات المالية؟

لكي تكون هذه المطالبة صالحة اي صيغة دعوى مطالبة بمستحقات مالية، هناك عدد من الشروط التي يجب أن يستوفيها المدعي وكذلك المدعى عليه.

هذه الدعوى يرفعها من اراد الحق من المحروم من حقه وهو المدعى عليه.

مع جميع الشروط المنصوص عليها ، يحق للمدعي رفع الدعوى ضد المدعى عليه ، لأن المحكمة لا تنظر في أي دعوى غير مجدية أو غير كاملة.

طريقة رفع دعاوي المطالبة بالمستحقات المالية في النقاط التالية

. أول خطوة وشرط أساسي في مثل هذه الدعوى، أن يتم رفعها للمحكمة من خلال وكيله يتم توقيعها من قبل المدعي صاحب الحق. ويجب أن تضم جميع التفاصيل والمعلومات والبيانات المهمة، والتي تتعلق بالدعوى.

أو من الممكن وضع عريضة تكتب من قبل مكتب الضبط. كما يجب أن يتم وضع هذه الدعوى في سجل خاص، بعد أن يتم تقديمها ويتم وضعها بترتيب.

يجب على صاحب الدعوى أن يدفع جميع تكاليف القضية، وبالطبع تكاليف هذه القضية أو الدعوى تختلف عن غيرها من الدعاوي.

والقضايا بعد القيام بالتسجيل يتم إصدار الحكم، ويتم إصدار هذا الحكم بعد الكثير من المراحل والخطوات. ومن أهم هذه المراحل هي مرحلة التثبيت هذه المرحلة، يتم فيها تحديد يوم ليحضر إلى المحكمة كلاً من المدعي أو المحامي الخاص به.

أما في حالة غياب المدعى يتم إبطال الدعوى ويتم التخلص منها، أما إذا حضر وشارك في الدعوى يُعطي له الفرصة.

حتى يتحدث عن القضية ويقوم المحامي بالدفاع، ويجب أن يتم كل ذلك بأسلوب هادئ ومحترم وبصوت منخفض. هنا يجب أن يتم تقديم جميع الأدلة التي تخص الدعوى، وبعد هذه الجلسة يتم في الغالب تبادل الوثائق المختلفة.

وتكون هناك فرصة للمدعي أن يطلع على تلك الوثائق في المحكمة، وأثناء الجلسة يجوز للقاضي أن يقوم بإخراج أي شخص من القاعة.

لسوء سلوكه أو لأي سبب يراه القاضي يحتم ذلك. يجوز للقاضي تأجيل الجلسة لميعاد أخر، إذا رغب في الاستماع إلى شهود. وهنا يطلب من الطرفين إحضار شهود، حتى نعطيهم الفرصة للدفاع عن نفسهم.

وبعد كل هذه الإجراءات يتم إصدار الحكم .

شروط هذه الدعوى

يجب أن ترفع هذه الدعوى من ذي صفة على ذي صفة. أن يكون المدعي رافع الدعوى له مصلحة في رفعها. ولكن المصلحة هنا ليست شرطاً لقبول هذه الدعوى فقط، بل هي شرط لقبول أي طلب أو دفع أو طعن في الحكم. وتعتبر المصلحة هنا مادية أو أدبية، ذات قيمة كبيرة أو قليلة، ولهذه المصلحة عدة ضوابط. وهي مثل:

-الضابط الأول يجب أن تكون المصلحة نظامية أي إنها تستند إلى حق.

الضابط الثاني أن تكون مصلحة قائمة في وقت رفع الدعوى وليست منتهية. الضابط الثالث أن تكون لهذه الدعوة مصلحة شخصية مباشرة، أي أن يكون المدعي رافع الدعوى هو صاحب الحق المراد حمايته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى