الأدب والثقافةفن و ثقافة

ندوة ثقافية لطلاب المرحلة الثانوية في نجران بعنوان “رؤى وتطلعات”

بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني نظم فرع هيئة الصحفيين السعوديين في منطقة نجران ندوة بعنوان “رؤى وتطلعات”.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأقيمت الندوة الثقافية في مقر مركز الحوار الوطني في منطقة نجران، حيث استهدفت الندوة طلاب المرحلة الثانوية بالتعليم العام.

وأوضح المتحدث الرسمي لفرع هيئة الصحفيين السعوديين بمنطقة نجران علي زينان أن الندوة الثقافية تناولت المسؤولية الوطنية للطلاب والشباب في ظل رؤية 2030، والفرص المتوفرة لهذه الشريحة لتحقيق النجاحات المنشودة بجميع المجالات في ظل التحولات الكبرى، وأهمية التناغم مع مرحلة التحول الوطني.

الجدير بالإشارة إلى أن هيئة الصحفيين السعوديين أُنشئت هيئة الصحفيين السعوديين وشُكّل أعضاء مجلس إدارتها في دورتها الأولى عام 2005. ومقرها في العاصمة الرياض .

أسست الهيئة لخدمة الأهداف المهنية للصحفيين في المملكة العربية السعودية بموجب المادة (27) من نظام المؤسسات الصحفية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/20) بتاريخ 1422/5/8هـ، باسم (هيئة الصحفيين السعوديين) ،وتمارس مسئولياتها ضمن الأنظمة السارية في المملكة، وهي ذات شخصية اعتبارية وذمة مالية مستقلة، لا تسعى في أعمالها إلى تحقيق الربح، ولا يعد اتباعها الضوابط التجارية لتحقيق ناتج مالي يسهم في تحقيق أغراضها نشاطا مخالفا لذلك. خلال اجتماع الجمعية العمومية لهيئة الصحفيين السعوديين في مدينة الرياض الذي عُقد في ديسمبر 2018 أعلن تغيير مسمى الهيئة إلى “اتحاد الصحفيين السعوديين”.

أهداف هيئة الصحفيين السعوديين
الارتقاء بمهنة الصحافة وحفظ مصالحها وحقوقها، والسعي إلى نشر ثقافة حرية التعبير وفق الثوابت المعمول بها.
المحافظة على مصالح وحقوق المنتسبين لها الأدبية والنظامية في داخل المملكة وخارجها.
تمثيل الصحفيين السعوديين في الجهات الرسمية والهيئات المهنية داخل المملكة وفي المؤسسات المعنية بشؤون الصحفيين خارج المملكة.
رفع كفاءة الحقوق المالية والإدارية، والحيلولة دون تعرض الصحفيين لضغوطات من أصحاب العمل.

تطوير العاملين بالصحافة السعودية من خلال الدورات التدريبية أو ورش العمل أو أو البعثات الداخلية أو الخارجية عامة.
إشراك الصحفيين في الاجتماعات العامة والمجالس البلدية ومجالس المناطق ومجلس الشورى بالإضافة للاتحادات والنوادي والجمعيات وغيرها من المؤسسات العامة.
وتشجع الهيئة التخصص المهني للأعضاء كما توفر التدريب اللازم لهذه التخصصات.
السعي لحفظ حقوق الأعضاء في حالات الفصل التعسفي أو المرض أو العجز، والعمل على توفير العمل الصحفي المناسب للأعضاء العاطلين عن العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى