التاريخ يتحدثتاريخ ومعــالم

#إروين رومل الملقب# بثعلب الصحراء

#إروين رومل الملقب# بثعلب الصحراء #السنوات الأولى #للحرب العالمية الثانية عرف #قائد قومي ببطولاته وانجازاته في الحرب العالمية الثانية وكان ابرز واهم الشخصيات في الحرب والتقدم على اعداءه في الحرب.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يُعتبر إروين يوهانس يوجين رومل القائد العسكريّ الذي لقب بثعلب الصحراء وقد ولد رومل في هايدنهايم في ألمانيا، في تاريخ الخامس عشر من شهر تشرين الثاني من عام 1891م، وتوفي في هيرلنغن، في تاريخ الرابع عشر من شهر تشرين الأول من عام 1944م، وهو مارشال (مشير) ألماني اكتسب الاحترام من قبل أعدائه بعد تحقيقه الانتصارات المذهلة أثناء قيادته للفيلق الإفريقيّ في الحرب العالميّة الثانيّة.

نظرا لمواهب اروين رومل الكبيرة تم تعيينه في وظائف في مختلف الاكاديميات العسكرية حيث قدم خلاصة تجاربه وخبراته في الحرب العالمية الاولى جنبا الى جنب مع افكاره على تدريب الشباب في المجال العسكري.

أُطلق على إروين رومل لقب المشير الشعبيّ من قبل المواطنين، وهو أحد أنجح الجنرالات التابعة لأدولف هتلر، وأحد القادة الأكثر شعبيّةً في ألمانيا، وقد التحق بالمشاة الألمانية في عام 1910م، وقاتل كملازم في الحرب العالميّة الأولى في فرنسا، ورومانيا، وإيطاليا، وقد أكمل العمل في المشاة حتى بعد انتهاء الحرب، وتم تعيينه قائداً لفرقة البانزر السابعة في شهر شباط من عام 1940م، ثمّ تم تعيينه قائداً للقوات الألمانيّة للفيلق الإفريقيّ في شمال أفريقيا في عام 1941م.

وكانت هزيمة البريطانيين في معركة عين غزالة في عام 1942م أهم إنجازات إروين رومل، حيث سيطر على مدينة طبرق، واستولى على عصا المارشال، ويعد تعيينه كقائد للمجموعة العسكرية “ب”، المسؤولة عن جزء كبير من شمال غرب أوروبا آخر تعيين عسكري له عام 1944م، وقد انتقد بسبب افتقاره للحس الاستراتيجيّ، والإفراط في الاستيعاب في المعركة التكتيكيّة، هذا إلى جانب إهمال الخدمات اللوجستية، والتهور المتكرر.

خدم إروين رومل خلال الحرب العالمية الأولى في الجبهة الغربية في فرنسا، وتميز بأنه جندي بارز.

حصل على جائزة أيرون كروس من الدرجة الأولى عام 1915م.

خدم في وحدة جبليّة في رومانيا، وفي الجبهة الإيطاليّة من خريف عام 1915م حتى 1918م.

حصل على أعلى جائزة قدمت في الجيش الألمانيّ (جائزة الاستحقاق) في سن السابعة والعشرين.

عمل كقائد مع الفوج بالقرب من شتوتغارت بعد انتهاء الحرب في عشرينيات القرن الماضي.

بدأ العمل كمدرب للمشاة في مدرسة المشاة في درسدن في خريف عام 1929م.

انتقل لمواصلة مسيرته التعليميّة في أكاديميّة الحرب في بوتسدام عام 1935م، وتولى قيادة أكاديميّة الحرب في وينر نويشتاد برتبة عقيد كامل.

قام بضم النمسا لألمانيا عام 1938م.
وُصف رومل بأنه نازي؛ وذلك بسبب إخلاصه الطويل لهتلر، كما وصف بشهيد المقاومة الألمانية؛ بسبب طريقة موته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى