تشكيل وتصويرفن و ثقافة

10 فنانين يبدعون في “ابحث عني بين الضباب” بالدرعية

اختتمت هيئة الفنون البصرية أنشطة وفعاليات المعرض الفني “ابحث عني بين الضباب” الذي أقيم في حي جاكس بالدرعية التاريخية بالشراكة مع مؤسسة بينالي الدرعية للفن المعاصر، بحضور فنانين وهواة المجتمع الفني في المملكة.

وجاء المعرض كمبادرةٍ جمعت الفن مع البيئة بطريقةٍ إبداعية، حيث شهد حضور 10 فنانين محليين قدموا خلاله أعمالاً فنية إبداعية.

وأعدت الهيئة عدداً من الفعاليات خلال فترة المعرض، شملت جلسات حوارية مع الفنانين، وورش عمل مخصصة للأطفال في مدينة الرياض، للتوعية بأهمية الحفاظ على البيئة، والتحذير من خطر حرائق الغابات وتوضيح أهمية دور الفن والفنانين في مناقشة مثل هذه الموضوعات.

يذكر أن المعرض قد شهد طيلة مدة إقامته التي استمرت ثلاثة أسابيع متواصلة حضوراً كبيراً من محبي البيئة والمهتمين بالفنون البصرية من الهواة والمتخصصين.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

هيئة الفنون البصرية هي هيئة حكومية سعودية تأسست في فبراير 2020، ومقرها في العاصمة الرياض.

تهدف الهيئة لتطوير الفنون البصرية، وبناء البرامج التعليمية المتعلقة بها، إضافة لتقديم المنح الدراسية للموهوبين.

ستقوم الهيئة بتطوير الأنظمة المرتبطة بصناعة الفنون البصرية، وذلك من خلال اقتراح إستراتيجية قطاع الفنون البصرية ومتابعة تنفيذها، واقتراح مشروعات الأنظمة والتنظيمات التي تتطلبها طبيعة عمل الهيئة وتعديل المعمول به. كما ستعمل الهيئة على تشجيع التمويل والاستثمار في المجالات ذات العلاقة باختصاصات الهيئة، واقتراح المعايير والمقاييس الخاصة بقطاع الفنون البصرية، وتشجيع الأفراد والمؤسسات والشركات على إنتاج وتطوير المحتوى في قطاع الفنون البصرية. وسيكون للهيئة دور في دعم جهود تطوير قطاع الفنون البصرية في الأماكن العامة والحفاظ عليها، إلى جانب إقامة الدورات التدريبية، واعتماد برامج تدريبية مهنية وجهات مانحة للشهادات مختصة بالتدريب، وبناء البرامج التعليمية وتقديم المنح الدراسية للموهوبين، إضافة إلى دعم حماية حقوق الملكية الفكرية، والترخيص للأنشطة ذات العلاقة بمجال عمل الهيئة، وإنشاء قاعدة بيانات لقطاع الفنون البصرية. كما ستعمل على تنظيم وإقامة المؤتمرات والمعارض والفعاليات والمسابقات المحلية والدولية والمشاركة فيها، وتأسيس الشركات أو المشاركة في تأسيسها أو الدخول فيها، والاشتراك في الاتحادات والمنظمات والهيئات الإقليمية والدولية وما في حكمها، إضافة إلى تمثيل المملكة في الهيئات والمنظمات والمحافل الإقليمية والدولية ذات العلاقة باختصاصات الهيئة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى