الإفتراضي

حفل #عبدالمجيد_عبدالله في #البحرين

نشر الحساب الرسمي لـ ” #روتانا لايف” على موقع التواصل الاجتماعي ” #انستغرام“، صورة للبوستر الترويجي لحفل الفنان السعودي #عبدالمجيد_عبدالله الذي سيحييه في دولة #البحرين.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وسيحيي الفنان عبد المجيد عبد الله يوم 14 أكتوبر من الشهر المقبل على مسرح الدانة.

وعلق الحساب الرسمي لـ”روتانا” على البوستر الترويجي حيث قال: “حفل عبد المجيد عبد الله..في البحرين 14 أكتوبر مسرح الدانة”.

الجدير بالإشارة إلى أن الفنان عبد المجيد عبد الله (1962 -)، مغني وملحن سعودي.

السيرة الفنية

كانت البداية حين اكتشف أستاذه إبراهيم سلطان موهبتهُ في الموسيقى والنشاط المسرحي، فذهب معهُ إلى الإذاعة بجدة وغنى فيها لأول مرة في حياتهِ عدة أغانٍ منها لعبدالحليم حافظ وشريفة فاضل، وكان يغني لأصدقائه أغاني طلال مداح وعبد الحليم حافظ.

أول حفل غنى فيه كان حفل نادي الاتحاد السعودي وكان عمره 13 عامًا. بعد ذلك ومن خلال جمعية الثقافة والفنون في جدة تعرف على مجموعة من الملحنين الذين تعاون معهم في بداياته، ثم سجّل لقنوات التلفاز عددًا من أغنياتهِ منها أغنية (حبايب وقت ما يبغوا)، وكانت من كلمات صالح جلال وتلحين الملحن حسن تمراز.

ثم تعرف على الملحن سامي إحسان الذي شجعه ووقف معه وأخذه معهُ في رحلة فنية إلى القاهرة من أجل تسجيل بعض التسجيلات، وذلك في عام 1979م، وكانت هذه المرة الأولى التي يسافر فيها عبد المجيد عبد الله إلى خارج المملكة السعودية، ويعتبر الملحن سامي إحسان هو الذي من قدّم عبد المجيد للساحة الفنية بشكل منظم وبأعمال مميزة في القاهرة، ولقد شاهد عبد المجيد الفنان طلال مداح الذي كان يسجل في الإستوديو بعض أغنياته ورأى كيف يتعامل الأستاذ طلال مع زملائه، وفي هذه المرحلة سجل عبد المجيد 4 أغنيات من ألحان سامي إحسان وهي:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى