التاريخ يتحدثتاريخ ومعــالم

#الملك الحسن الثانى وأهم إنجازاته

#الملك الحسن الثانى بن محمد بن يوسف بن الحسن هو #ملك دولة المملكة المغربية و هو من الاسرة الملكية العلوية و قد حكم دولة المغرب من عام 1961 إلى عام 1999 ميلاديا.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ولد الملك الحسن فى يوم 9 يوليو عام 1929 فى قصر السلطاني في مدينة الرباط و قد درس القانون فى جامعة بالمدينة الرباط ثم حصل علي شهادة عالية فى القانون من جامعة فرنسية موجودة فى مدينة بوردو الفرنسية و قد ساعد والده الملك محمد الخامس فى تحرير المغرب من يد الاحتلال الفرنسى كما كان يقوم بمجموعة مهمات و هو ولى العهد المغربى و قد تم تنصيبه ولى العهد من والده الملك محمد الخامس قى القصر الملكى بمدينة الرباط.

تمكن المغرب، بفضل السياسة الحكيمة التي كان ينهجها الملك الحسن الثاني وعبقريته، من تحقيق الوحدة الترابية للمملكة وتثبيت ركائز دولة المؤسسات والحق والقانون، مما أهل المغرب لاحتلال موقع متميز على الساحة الدولية بل وساهم في إرساء السلم والأمن في بقاع شتى من العالم، لا سيما أن الملك الراحل كان على الدوام قبلة استشارة دائمة للعديد من زعماء الدول وقادتها.

بفضل رؤيته المتبصرة وسياسته الحكيمة، جعل الحسن الثاني من المغرب دولة حديثة، وحقق وحدتها الترابية وثبت ركائز مؤسساتها في شتى المجالات. ففي مجال استكمال الوحدة الترابية، أبدع الملك الحسن الثاني أهم حدث سياسي عرفه المغرب الحديث، بل ميز النصف الثاني من القرن الماضي، ألا وهو المسيرة الخضراء التي استرجع بها المغرب صحراءه، كيف لا وقد تجاوب المغاربة قاطبة مع “نداء الملك الحسن” مسجلين ملحمة تاريخية يشهد بعبقريتها العالم أجمع.

أهم إنجازات الملك الحسن الثاني

استطاع الملك الحسن الثاني أن يحافظ على حكمه بالرّغم من كثرة الانقلابات وبذل فيها جهودًا كبيرة لتطوير بلاده في كافة المستويات المحليّة، والإقليمية، وكذلك الدّولية، وفيما يأتي ذكرٌ لأبرز إنجازاته:

المجال السياسي

بفضل سياسة الملك الرّاحل الحسن الثاني في حكم البلاد استطاع في تحقيق الوحدة للمملكة المغربية، وتثبيت ركائز الدّولة فيما يخصّ القوانين والحقوق،بالإضافة إلى الإصلاح السياسي والدستوري، بالإضافة إلى أهم حدث سياسي قام به وهو استعادة الصحاري من أيدي الاستعمار الإسباني. وكانت من خلال فكرةٍ إبداعية وهي تنظيم مسيرةٍ خضراء في اتجاه المناطق الصحراوية لإجبار السلطات الإسبانية على إخلاء الأراضي التي يحتلها المغرب منذ عام 1884م، واستجاب شعبه لهذه الفكرة ومنها سجلت ملحمة تاريخية استعمارية أجبرت على التخلي عن الصحراء إلى المغرب لاستعادة السيادة على هذه المناطق. ومن الجدير بالذكر إلى أنّه دعا إلى التعايش السياسي بين النظام الملكي وأحزاب المعارضة، وهذا ما سبب بإيجاد حكومة متوازنة في التسعينيات والتي عقدت بزمامها الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتاريخ طويل في المشهد السياسي المعارض وانفتاحه على مشاركة مكوناته في التداول السياسي بين الأحزاب في القصر الملكي.

المجال الاقتصادي

كان لدى الملك الراحل الحسن الثاني عددًا من الإنجازات في المجال الاقتصادي، لكن أهمها هو إصداره ظهير 2 آذار 1973م الذي وجه فيه عملية تفعيل المديرين المغاربة والقطاعات الحيوية، في المجالين الاقتصادي والصناعي، واستعادة العديد من الأراضي لعمل الإصلاحات الزراعية فيها. كما تجلى اهتمامه في سياسة تشييد السدود، بهدف سقي مليون هكتار واستصلاح الأراضي الزراعية وتطوير أساليب الإنتاج في المزروعات، بالإضافة إلى ذلك إنشاء صناعات تحويلية مرتبطة بالإنتاج الفلاحي وتسويق تلك المنتجات داخل المملكة وخارجها، وكذلك عمل على تحديث وإنشاء عدد كبير من المؤسسات الحيوية.

مجال الحقوق

قام الملك الرّاحل الحسن الثاني في تدعيم المؤسسات الديموقراطية في البلاد وذلك من خلال إنشاء جنة تحكيم مستقلة عهد إليها تدبير الملفات الحقوقية، بالإضافة إلى إنشائه المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في شكله الأول كمؤسسة وطنية هدفها للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها في مملكة المغرب.

المستوى الدولي

عُرِفَ الملك الراحل الحسن الثاني بأن ّأفضل الحلول لفض النزاعات وتحقيق السلم والأمن هو الحوار، ولعب الملك الحسن دورًا هامًا في النزاع العربي الإسرائيلي وذلك من خلال تقريب وجهات النظر ما بين تل أبيب وعدد من العواصم العربية، بالإضافة إلى ذلك تقريبه بين الشعوب، والديانات، والحضارات الكبرى. ويُذكَر أنّ العديد من القادة العرب كانوا يستشيرون معه الكثير من الأزمات التي حدث أثناء حكمهم، وهذا بسبب دهائه السياسي، ومن الجدير بالذكر إلى أنّه تميز بخطاباته التي كانت أغلبها غير مكتوبة، حيث كانت تطبعها ارتجالية من إبداعه؛ وهو ما كان يضفي عليها نكهة الخاصة.

المغفور له الحسن الثاني، ملك المغرب السابق، توفي عام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين ميلادية، عن عمر يناهز السبعين عام، على إثر نوبة مفاجئة قلبية ألمّت به، وبعد فترة حكم دامت ثمانية وثلاثين عام، وخلفه في حكم المملكة المغربية من بعده ابنه الأكبر ملك المغرب الحالي محمد السادس.

#الملك الحسن الثانى وأهم إنجازاته -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى