التعذية والصحةالطب والحياة

ما هي أعراض #النزيف الداخلي

#النزيف الداخلي هو نزيف يحدث داخل #الجسم، لا يمكن رؤيته أو الانتباه له إلا بعد حدوث بعض الأعراض، عكس النزيف الخارجي الذي يتم ملاحظته فور ملاحظة الدم، وغالبًا ما يكون النزيف الداخلي نتيجة التعرض لصدمة أو إصابة، ولكن يمكن أن تؤدي الأسباب الأقل وضوحًا إلى حدوث نزيف داخلي أيضًا، وتشمل هذه التهاب المعدة، أو تلف الأعضاء، أو اضطراب النزيف .
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تختلف أعراض النزيف الداخلي من حالة إلى أخرى، فقد يكون مفاجئًا وسريعًا مصحوبًا بألم شديد وصدمة وإغماء، أو بطيئًا و “صامتًا” مع أعراض قليلة حتى يصبح الفقد الكلي للدم شديدًا، ومع ذلك، فإن الأعراض لا تعكس دائمًا مقدار النزيف وشدته، قد تفقد كميات كبيرة من الدم بعد إصابة في البطن أو الكلى قبل ظهور الأعراض، على النقيض من ذلك، حتى الكميات الصغيرة من النزيف في أجزاء من الدماغ يمكن أن تسبب أعراضًا كبيرة وحتى الموت، وفقا لما نشره موقع ” verywellhealth“.

أسباب حدوث النزيف الداخلى:

تتنوع أسباب النزيف الداخلي مثل العلامات والأعراض، بعضها ناتج عن قوة خارجية، مثل ضربة للجسم، بينما يحدث البعض الآخر داخل الجسم بسبب مرض أو ضعف هيكلي

الصدمات:

الصدمة هي أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للنزيف الداخلي، يمكن أن تشمل أنواع مختلفة من الإصابات: صدمة اختراق: يحدث هذا عندما يدخل جسم ما إلى الجسم، مثل سكين أو زجاج مكسور أو شظية أو رصاصة.

الصدمة الحادة: يمكن أن تتراوح من الضربات واللكمات، والتي قد لا تسبب أعراضًا واضحة في البداية، إلى التأثيرات عالية السرعة، والتي غالبًا ما تحدث.

إصابات التباطؤ : يحدث هذا بشكل شائع في حوادث السيارات. عندما تتوقف مركبة مسرعة بشكل مفاجئ ، يمكن أن يتسبب ذلك في تمزق الأوعية والأعضاء أو انفصالها عن بعضها البعض.

الكسور : بعض الكسور تنزف أكثر من غيرها. يمكن أن تسبب كسور العظام الطويلة في الذراع والساق والحوض فقدانًا كبيرًا للدم. يمكن لشظايا العظام أيضًا أن تمزق الأوعية الدموية

تمدد الأوعية الدموية

تمدد الأوعية الدموية هو انتفاخ في وعاء دموي ناجم عن ضعف في جدار الوعاء الدموي، هذا يمكن أن يسبب تمزق الوعاء، يحدث تمزق تمدد الأوعية الدموية مع نشاط مكثف في أوقات أخرى، يمكن أن يحدث دون سبب واضح أثناء الراحة أو النوم.

يمكن أن تحدث تمدد الأوعية الدموية في أي وعاء دموي، على الرغم من أنها أكثر شيوعًا في الدماغ أو الشريان الأورطي، إما في الصدر (تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري الصاعد أو النازل) أو البطن (تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني).

 الحمى النزفية

السبب الأقل شيوعًا للنزيف الداخلي هو الحمى النزفية الفيروسية، يمكن أن تتسبب بعض الفيروسات في تكوين جلطات دموية صغيرة في الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم، من خلال القيام بذلك ، هناك عدد أقل من الصفائح الدموية المتاحة لوقف النزيف.

أعراض النزيف الداخلي المعتدل إلى الشديد

والتي قد تشمل الآتي:

دوار طفيف.

صداع عادة ما يكون حادًا.

الإسهال وعادة ما يكون باللون البني أو الأسود.

تعب وضعف عام.

إنهاك غير مبرر.

ألم وضعف في العضلات والمفاصل.

انخفاض ضغط الدم.

فقدان ذاكرة مؤقت.

التنميل.

مشاكل في الرؤية.

ألم غير طبيعي قد يسبب الغثيان والقيء في بعض الأحيان.

ألم في منطقة الصدر.

ضيق التنفس.

وجود دم في البول.

وجود كدمات في المنطقة القريبة من النزيف الداخلي.

. أعراض النزيف الداخلي الشديد جدًا

يمكن أن يسبب النزيف الشديد للغاية أعراضًا خطيرة تظهر في غضون دقائق، ومنها الآتي:

انخفاض ضغط الدم بشكل كبير

تسارع نبضات القلب

التعرق الزائد

عدم وجود البول وعدم القدرة على التبول.

القيء الممزوج مع الدم.

فقدان القدرة على الإدراك.

تسرب الدم من العين أو الأذن أو الأنف.

فشل في أعضاء الجسم.

نوبات.

غيبوبة.
ما هي أعراض #النزيف الداخلي-صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى