11المميز لديناالأدب والثقافةفن و ثقافة

#مهرجان_القهوة السعودية في #الظهران

تطلق هيئة فنون الطهي بالتعاون مع وزارة الثقافة غدا, فعاليات مهرجان “القهوة السعودية” في مركز “الظهران إكسبو” بمدينة الظهران، الذي يتضمن رحلة ثقافية حافلة بالأنشطة والفعاليات التي توطد أهمية القهوة السعودية، وتبرز دلالاتها الحضارية، واقترانها بهوية المجتمع السعودي عبر تاريخ زاخر بالمواقف والأحداث، إضافةً إلى استعراض أبرز الأدوات المستخدمة في تحضيرها، والأساليب المتبعة في تجهيزها وتقديمها.


ويجمع المهرجان الذي يمتد لثلاثة أيام بين الطابع الأثري والمحتوى الثقافي الذي يتمحور حول تاريخ القهوة السعودية، والأنشطة والفعاليات النوعيّة المستهدفة لمختلف شرائح المجتمع، وذلك عبر أربعة أقسام تبدأ بقسم “فنجال الضيف” المكون من فعاليات شجرة البن، والبيت الأخضر، ومنطقة العارضين، ومتحف الذهب الأخضر، ومنطقة للأطفال. وقسم “فنجال الكيف” الذي يشتمل على فعاليات تعاليل، وخبير القهوة، وتجربة التذوق، والقدوع، ويقدم القسم الثالث “فنجال السيف” فعاليات؛ حوار القهوة، وورش عمل، ومسابقة القهوة السعودية “درب الفنجال”.

ويأتي القسم الأخير ليكون مقراً للمطاعم المشتملة على عربات الأطعمة، وجلسات مخصصة للأكل.

أنشطة وفعاليات متعددة
وأوضحت الهيئة، عبر حسابها الرسمي على منصة “تويتر”، أن المهرجان يتضمن رحلة ثقافية حافلة بالأنشطة والفعاليات التي توطد أهمية القهوة السعودية، وتبرز دلالاتها الحضارية، واقترانها بهوية المجتمع السعودي عبر تاريخ زاخر بالمواقف والأحداث، إضافةً إلى استعراض أبرز الأدوات المستخدمة في تحضيرها، والأساليب المتبعة في تجهيزها وتقديمها.

مهرجان القهوة السعودية
ويمتد مهرجان “القهوة السعودية” لثلاثة أيام، حيث يجمع بين الطابع الأثري والمحتوى الثقافي الذي يتمحور حول تاريخ القهوة السعودية، والأنشطة والفعاليات النوعيّة المستهدفة لمختلف شرائح المجتمع، وذلك عبر أربعة أقسام.

وتمثلت تلك الأقسام في الآتي:
1- قسم “فنجال الضيف” المكون من فعاليات شجرة البن، والبيت الأخضر، ومنطقة العارضين، ومتحف الذهب الأخضر، ومنطقة للأطفال.

2- قسم “فنجال الكيف” الذي يشتمل على فعاليات تعاليل، وخبير القهوة، وتجربة التذوق، والقدوع.

3- قسم “فنجال السيف” ويقدم فعاليات؛ حوار القهوة، وورش عمل، ومسابقة القهوة السعودية “درب الفنجال”.

4- والقسم الأخير سيكون مقراً للمطاعم المشتملة على عربات الأطعمة، وجلسات مخصصة للأكل.

المحطة الثالثة والأخيرة للمهرجان
وتعد هذه المحطة هي الثالثة والأخيرة لمهرجان القهوة السعودية، بعد أن انطلق من الرياض خلال الفترة من 29 سبتمبر إلى 1 أكتوبر، ثم انتقل إلى جدة خلال الفترة 6-8 أكتوبر، وذلك ضمن أنشطة مبادرة “عام القهوة السعودية 2022” التي أطلقتها وزارة الثقافة بالتعاون مع هيئة فنون الطهي، وبدعمٍ من برنامج جودة الحياة “أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030″؛ لتسليط الضوء على القهوة السعودية، وارتباطها الوثيق بثقافة وهوية المملكة.

مسابقة درب الفنجال
وفي وقت سابق، كانت وزارة الثقافة السعودية، قد أطلقت مسابقة “درب الفنجال”، والتي تستهدف صانعي القهوة السعودية والعاملين في المجال وشرائح المجتمع، للتنافس والفوز بجائزة قدرها 100 ألف ريال.

مراحل المسابقة:
– تعبئة النموذج الخاص بالمسابقة عبر المنصة الإلكترونية.

– يتم ترشيح 3 متسابقين من كل مدينة من المدن المشاركة حسب استيفاء الشروط.

– يتم فرز الأصوات وإعلان الفائزين الـ3 في جازان، وسينال المركز الأول 60 ألف ريال، أما الثاني فسيحصل على 30 ألف ريال، والثالث 10 آلاف ريال.

وتهدف المسابقة إلى التعريف بالقهوة السعودية وطرق تحضيرها، وتأهيل الكوادر والكفاءات المتخصصة في تحضيرها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى