تربية وقضايا

نزيف الأنف عند الأطفال

يعتبر نزيف الأنف أمراً شائعاً بين الناس خاصة الأطفال، ورغم المنظر الموتر والذي قد يبدو مفزعاً أيضاً في أحيان أخرى، إلا أن  نزيف الأنف عند الأطفال والكبار من الحالات الصحية المنتشرة التي لا تستدعي كثيراً من القلق.

قد يحدث نزيف الأنف من فتحة واحدة من الأنف أو من الفتحتين معاً، ويكثر في فصل الصيف والأيام الحارة عنه في الأيام الباردة، وإليكَ أهم الأسباب وطريقة العلاج

أسباب نزيف الانف عند الأطفال:

– يمكن أن تؤدي إصابة أو ضربة في الوجه إلى تهيج الأوعية الدموية في الأنف.

– معظم نزيف الأنف يحدث في الجزء الأمامي والناعم من الأنف، تحتوي هذه المنطقة من الأنف على العديد من الأوعية الدموية الصغيرة التي يمكن أن تتمزق وتنزف إذا أصبحت متهيجة أو ملتهبة.

-يتطور نزيف الأنف الخلفي في الجزء الخلفي من الأنف ونادراً ما يحدث عند الأطفال، يميل هذا النوع من نزيف الأنف إلى أن يكون أثقل ، وقد يكون من الصعب إيقاف النزيف.

-تهيج الأوعية الدموية هو سبب شائع لنزيف الأنف الأمامي، يمكن أن تتهيج الأوعية الدموية في الأنف بسبب عدة أشياء ، منها:

-هواء جاف

-مسح الأنف بشدة.

-حساسية الأنف.

-إصابة أو ضربة للأنف أو الوجه ، على سبيل المثال ، من كرة أو سقوط.

-التهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد والانفلونزا وغيرها من الالتهابات التي تؤثر على الممرات الأنفية.

-الاورام الحميدة.

-الإفراط في استخدام بخاخات الأنف.

كيف يُعالج نزيف الأنف؟

يمكن علاج معظم حالات نزيف الأنف في المنزل بسهولة.

كن هادئًا وهديء طفلك.

اطلب من طفلك برفق (إذا كان كبيرًا بما يكفي) أن يتمخط للتخلص من بعض كتل الدم التي تكونت داخل فتحات أنفه. قد يزيد هذا من النزيف بصورة مؤقتة، لكن لا بأس بذلك.

اجعل طفلك يجلس معتدلًا ويميل إلى الأمام لمنع النزيف من الدخول إلى الجزء الخلفي من الحلق وهو ما يمكن أن يجعله يتقيأ.

اضغط بثبات على الجزء اللين من الأنف لمدة ١٠ دقائق على الأقل. لا توقف الضغط لترى إذا كان النزيف قد توقف أم لا. فقد لا يتوقف النزيف إذا أوقفت الضغط بعد وقت قصير.

اطلب من طفلك التنفس من فمه.

تحقق من وجود النزيف بعد ١٠ دقائق.

إذا استمر النزيف، فاضغط لمدة ١٠ دقائق أخرى.

إذا استمر النزيف، فاضغط مرة أخرى لمدة ١٠ دقائق.

اسعَ للحصول على الرعاية الطبية العاجلة إذا قمت بالضغط لمدة ٣٠ دقيقة على الأقل ولم يتوقف النزيف.

بمجرد أن يتوقف نزيف الأنف، اجعل طفلك يلعب بهدوء وتأكّد أنه لا يعبث بأنفه أو يفركها خلال الساعات القليلة التالية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى