تشكيل وتصويرفن و ثقافة

مهرجان #فن_الجداريات «شفت 22» ينطلق في #الرياض

طلقت هيئة الفنون البصرية النسخة الأولى من مهرجان «شفت 22» المتخصص بفن الجداريات، الذي يستمر حتى 30 أكتوبر الجاري في مستشفى عرقة بالرياض، حيث قدم أكثر من 30 فناناً محلياً وعالمياً وأعمالاً مستوحاة من العناصر العمرانية للمستشفى، بجانب ورش وأنشطة وعروض فنية. وقد برع الفنانون المحليون من خلال جدارياتهم التي استقبلوا بها الزوار، حيث استعمل الفنان ضياء ون النمط الكرتوني واليدوي بلمسات ثقافية سعودية ليرمي بجداريته «هرولة» إلى الركض وسرعة التغيير ومواكبة المستقبل، فيما نشرت السلام والمسامحة الفنانة زينب الماحوزي بجداريتها «روح من نور»، وقام الفنان نواف نيزر بالمشاركة بجدارية «رجل الفضاء السعودي»، التي تميزت بأسلوب التراث النجدي.

وترك الفنانون العالميون بصمتهم على تلك الجدران برسومات زاهية كجدارية «قصيدة حب» التي طوّع فيها الفنان «كراش» الأحرف والنوتات الموسيقية لبدء حوار بين القلب والعين، أما الفنان توني شومان فأعاد تعريف السعادة والتفكير بعد أزمة «كورونا» عن طريق جداريته «التحول»، فيما تناول جيمس ريكا أهمية مستشفى عرقة عبر عمله التجريدي «روابط» إذ تتصافح الأيادي وتعكس قيم الحب والتكاتف.

وحولت تقنيات البروجكتر مباني المستشفى إلى متحف ليلي مفتوح، بأعمال فنية مرئية لعدة فنانين، إضافة إلى أن المهرجان خصص مساحة للخوض في رحلة إبداعية مع فيديو فني مرئي بعنوان: «قصيدة إلى الصحراء» بجانب مساحة عرضت «تجربة صائدة الأحلام» عن طريق الحبال والأضواء والعروض التقنية.

وحولت الفنانة العالمية «زيل بيل» حطام مستشفى عرقة من الزجاج والألمنيوم والسراميك والحديد إلى منحوتات مدهشة، كما أنتجت أعمالاً في موقع المهرجان تضمنت عمل «الثعبان» المعبّر عن التجديد والتشافي، وعمل «الحصان» كأحد رمزيات الثقافة السعودية الدالة على الفخر. ووفر المهرجان ورشاً متخصصة في مجال الرسم الفني يقدمها متخصصون وخبراء، إضافة لمنطقة «ساحة التزلج» لكي يمارس فيها محبو لوح التزلج هوايتهم الإبداعية، ويجاورها منطقة لبيع الأزياء العصرية.

ويأتي «شفت 22» المهرجان السنوي لفن الجداريات، بهدف التركيز على أحدث أشكال الفن بالمملكة، وتعزيز حضوره الإبداعي، وتوفير منصة تستعرض منتوجات الفنانين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى