الأدب والثقافةفن و ثقافة

مكتبة #الملك_عبدالعزيز تنفذ أمسية ثقافية

عقد صالون أفق الثقافي -ضمن البرنامج الثقافي لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة– أمس الأول جلسة ثقافية بعنوان: “محطات بين الخطوط”، للفنانه التشكيلية لولوة الحمود وإدارة الجلسة أفنان الخضر .

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

واستعرضت الفنانة التشكيلية تجربتها الفنية والأعمال المتميزة التي نالت استحسان الكثيرين ، مؤكدة أن القيادة الحكيمة هي الداعم الأول للفن التشكيلي السعودية، لكي ينال الريادة على المستوى العالمي ، حيث أولت الفن السعودي الثقة وشجعت المتميزين في هذا المجال من خلال إبراز أعمالهم الفنية .
وتطرقت إلى رحلتها مع الخط العربي واهتمامها بالحروف العربية والزخارف الإسلامية ، حيث عملت مقطعا مرئيا وثائقيا عن تطور الحرف العربي .
وعرضت خلال الجلسة الثقافية مجموعة من لوحات الفنانة التي تنوعت بين الحروف والزخارف الإسلامية المختلفة، كما عملت الفنانة على توقيع كتابها “ما بعد الخطوط”، حيث يشرح الكتاب أعمال الفنانة، ومن أين استوحت أعمالها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى